Share |
نوفمبر 2013
11
ضوابط التظاهر
المصدر: الأهرام اليومى

ما من شك فى أن حرية التعبير عن الرأى والتظاهر حق مكفول لكل طالب جامعى مادام ذلك يأتى فى إطار الانضباط والسلمية، ومن المعلوم أن دور العلم لا تقل احتراما عن دور العبادة، وأن الجامعة محراب له قدسيته وأنشئ خصيصا من أجل تحصيل العلم والبحث العلمى وتكوين شخصية الطالب وليس ساحة للصراع السياسى والتحزب والاحتقان المجتمعى بين الطلاب المؤيدين والمعارضين لنظام الحكم، الأمر الذى يلقى بظلاله على الأوضاع داخل الحرم الجامعي، هكذا يبدو المشهد داخل جامعة الأزهر وجامعة القاهرة والجامعات بالأقاليم مشتعلا ومشحونا بحالة من الغضب والانقسام والاحتقان بسبب مظاهرات مغلفة باتجاهات سياسية وخرجت عن سلميتها وأدت فى النهاية إلى إصابات وصدامات واشتباكات وتخريب منشآت وممارسات عنيفة الأمر الذى قد ينشأ من أجل تعطل العملية التعليمية واظهار حالة عدم الاستقرار بالبلاد وأضعاف الدولة وضياع هيبتها ووضعها موضع العاجز عن إدارة شئون البلاد، وفى كل الأحوال نحن نرحب بالتظاهر السلمى فى إطار من الحرية والتعبير عن الرأى، فالطلاب المتظاهرون من المفترض أن لديهم رسالة يوصلونها من خلال تظاهراتهم السلمية، لذا يجب تنظيم عملية التظاهر السلمى داخل الحرم الجامعى باعتبارها حقا أصيلا من حقوق الطالب وواحدا من مكتسبات ثورة 25 يناير، وفى هذا السياق اقترح بعض الضوابط الأساسية التى ينبغى أن تتسم بها المظاهرات داخل الحرم الجامعى على النحو التالي:
- ينبغى الحصول على تصريح مسبق من إدارة الجامعة بمدة لا تقل عن ثلاثة أيام من بدء انطلاق المظاهرة وتحديد مسارها والأماكن التى تمر بها وموعد انطلاقها ومن يقودها وأسباب التظاهر الذى يقتصر على منسوبى الجامعة فقط.
- أن تسير المظاهرة بعيدا عن المدرجات والمعامل والفصول الدراسية لعدم تأثيرها على سير العملية التعليمية مع عدم دخول الطلاب المتظاهرين كليات الجامعة والتظاهر فيها والاعتصام بها فضلا عن عدم استخدام ميكروفونات أو أبواق مكبرات صوتية أو دفوف وطبول وآلات موسيقية لكى لا تؤثر على أداء المحاضرات والدروس العملية.
- عدم توجيه القذف والسباب أثناء التظاهر إلى أى فرد من أفراد الدولة مع عدم استخدام شعارات وتعبيرات بذيئة تسيء لأى فصيل أو عناصر لها انتماءات خاصة، فضلا عن عدم توزيع مطويات أو منشورات أو تعليق لافتات تنطوى على الدعاية الحزبية والتحريض ضد فصيل ما.
- منع إقامة خيام أو منصات داخل الحرم الجامعى الهدف منها التجمع والاعتصام واستخدامها كغرفة عمليات لتحريك الطلاب وحثهم على الصدام واستخدام العنف والشدة داخل الحرم الجامعي.
- عدم ارتداء أقنعة أو تغطية وجه المتظاهر فى شكل ملثم مع عدم حمل سلاح أيا كان نوعه لأن هذه الممارسات تعنى أن الطالب عقد العزم والنية على الخروج على القوانين والأعراف الجامعية.
- عدم تخريب أى منشأة جامعية أو التعدى على ممتلكات الجامعة بصفة عامة فضلا عن عدم تشويه المظهر العام بتلك المنشآت بالكتابة على جدرانها بالأحبار والاسبراى الملون بشعارات وكلمات ورسم أشكال تسيء لفصيل ما أو تؤيد فصيلا آخر.
- ينبغى على طلاب الجامعات المتظاهرين المواظبة على حضور المحاضرات والدروس العملية وعدم المشاركة فى المظاهرات إلا فى أوقات الفراغ فقط.
- يجب توقيع العقوبات التأديبية المتدرجة حسب المخالفة والنصوص عليها فى قانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية على الطلاب الخارجين على القانون ويجوز لرئيس الجامعة إحالة الطلاب الحاملين للأسلحة والشماريخ والمولوتوف وغيرها ومخربى الممتلكات الجامعية والمتسببين فى إحداث الشغب إلى النيابة العامة للتحقيق معهم مع عدم دخولهم الجامعة لحين الانتهاء من التحقيق.
- ينبغى على الجامعة تأمين وحماية الطلاب المتظاهرين مادام التظاهر فى إطار سلمى متحضر تماما والتصدى لأى اشتباك بين الطلاب المؤيدين والمعارضين وتأمين الجامعة وأفرادها مع الاستعانة بكاميرات مراقبة لإحكام السيطرة ومراقبة جميع الممارسات داخل أروقة الجامعة، وإن تطلب الأمر استدعاء الشرطة داخل الحرم الجامعى فى حالة الضرورة القصوى للقبض على هؤلاء الطلاب الخارجين على القانون فى ضوء قرار مجلس الوزراء فى هذا الشأن.
د. حسن على عتمان
نائب رئيس جامعة المنصورة.