Share |
ديسمبر 2013
20
سارة فاشا: لست جاسوسة ولم أمثل فى فيلم إباحى
المصدر: مجلة نصف الدنيا

سارة فاشا

سمراء هيفاء بعيون سوداء وشعر ليلى مجعد وملامح شرقية أصيلة كأنها خرجت من لوحة من لوحات محمود سعيد لـ"جميلات بحرى" أو "ذات العيون العسلية" لا تكتشف أمريكيتها إلا عندما تفتح فمها ليأتيك العربى "المكسر" وتكمله بإنجليزية لترى فتاة أمريكانية جدا من أصول مصرية فسارة فاشا أثارت الجدل بكل حروف اسمها وطلاتها وصورها على مواقع التواصل الاجتماعى الفيسبوك والتويتر وغيرهما وذلك لأنها حملت لقب ملكة جمال مصر 2013 وانهالت التعليقات اللاذعة والتى تملأها السخرية عليها وعلى صورها بل ذهب البعض إلى التشكيك فى وطنيتها لكونها خدمت فى البحرية الأمريكية واتهمها الإخوان بأنها مثلت فى فيلم إباحى تساؤلات كثيرة وشكوك دارت حولها ومن حسن الحظ أنها وصلت لمصر هذا الأسبوع وتقضى فى شرم الشيخ إجازتها مع والدتها فكان لنا معها هذا الحوار لنكشف عن الوجه الحقيقى لسارة فاشا والتى أجابت بمنتهى الصراحة.
- كيف حصلت على لقب ملكة جمال مصر وما هى أسباب ترشحك للقب فى ضوء إنكار القائمين على المسابقة فى مصر دخولك المسابقة؟
لقد تقدمت لمسابقة ملكة جمال الكون بالولايات المتحدة والتى تقام كل عام وتضم فتيات من كل أنحاء العالم ودخلت فى منافسة مع أخريات على اللقب واختارنى الحكام بناء على ثقافتى وشخصيتى وإنجازاتى وحياتى العملية وملامحى الشرقية كشابة مصرية أمريكية.
- رغم أن المسابقة تمت فى يناير الماضى لماذا بدأت الشائعات وتم طرح خبر حصولك على اللقب على الفيسبوك مؤخرا ألا تجدين ذلك أمرا غريبا؟
بالطبع فقد أقيمت المسابقة فى يناير 2013 ولم ينشر خبر واحد عنى فى مصر وفوجئنا قبل وصولى لمصر بالخبر على الفيسبوك وانطلقت الشائعة بأننى ملكة جمال مصر كالهشيم فى النار وهذا غير حقيقى فأنا حصلت على لقب ملكة جمال المغتربات ممثلة لمصر وليس ملكة جمال مصر وأنا لا أحب الكذب وكنت صادقة تماما فيما أعلنته ولكن الغريب أن الإشاعة سرت قبل وصولى لمصر مباشرة.
- ما سبب زيارتك لمصر أم أنها عودة نهائية للوطن؟
أزور مصر كل عام لأرى أمى والتى انتقلت للعيش فى القاهرة ولأقابل أسرتى وجدتى واخترت هذا التوقيت من العام حيث إجازات الكريسماس بحيث لا يكون هناك عمل كثير لى كممثلة فى هوليوود وأعود بعد ذلك مرة أخرى لأمريكا حيث عملى فأنا أحترف التمثيل ومازال والدى وأخى مقيمين فى الولايات المتحدة ولكن إن وجدت فرصة لممارسة التمثيل وعرض الأزياء فى مصر لن أتردد فى العودة.
- ماهو شعورك عندما وجدت تعليقات على صورك فيها سخرية من قبل المصريين على الفيسبوك والتويتر؟ وما ردك عليهم؟
فى الواقع لم يضايقنى الأمر على الإطلاق فلكل واحد رأيه ولا أنتظر أن يحبنى الناس كلهم ويجدونى جذابة فإرضاء الجميع أمر صعب ولا أبحث عنه والحكام كانت معاييرهم قائمة على أساس الثقافة والشخصية والإنجازات وليس بالشكل وحده وأنا مهتمة بأن أنجح فى مجالى وإن لم أرضهم أو لم أعجبهم لسبب لا حيلة لى فيه مثل شكلى وبأننى سمراء وملامحى شرقية مثل بقية المصريات فأمى تقول "السمار نصف الجمال" فماذا أفعل أموت أتوقف عن الحياة هذا لن يحدث أبدا وسأستمر فى مسارى ولن أهتم لرأى أحد.
- ما هو مفهومك للجمال؟
الجمال هو الجمال الداخلى وأن تكونى كما أنت على طبيعتك وليس هناك كمال مطلق أو شخص مثالى بدون عيوب المهم ما يحققه الإنسان من نجاحات.
- لقد تردد أنك عملت فى البحرية الأمريكية وكونك جنرال فى الجيش وذلك جعل البعض يشكك فى وطنيتك وكونك جاسوسة أمريكية خاصة فى ظل أجواء الكراهية لأمريكا وتدخلها فى الشأن المصرى فما هو تعليقك؟
إنه لأمر مؤسف ومخجل أن يتم اتهامى بذلك فأنا تركت عملى بالبحرية منذ سنوات وكان الالتحاق بالبحرية بعد خروجى من المدرسة الثانوية وقد فعلت ذلك حتى أتمكن من دخول الجامعة لأنهم يدفعون مصروفات الجامعة للملتحقين بالبحرية وهى مصروفات عالية لا أستطيع دفعها فكان على الخدمة بالبحرية فى وظيفة إدارية لحدوث شرخ فى قدمى أثناء التدريبات.
- كيف كان التعامل معك فى الجيش الأمريكى كونك عربية ومسلمة؟
الجميع سواسية فى الجيش الأمريكى ولم ألقَ معاملة مختلفة فنحن جميعا نرتدى نفس الزى ولكننى لم أحب حياة الجيش ولذلك انسحبت بعد ثلاث سنوات رغم ارتفاع دخلها ولكنها كانت بالنسبة لى مجرد جسر لدفع مصروفات الجامعة.
- لماذا اخترت مجال التمثيل رغم دراستك للبيزنس وما هى المحطات التى مررت بها؟
أنا عندى مواهب إبداعية كثيرة وجربت عدة مجالات وخلصت إلى أننى عاشقة للتمثيل ودرست بالفعل فى معهد تمثيل كما أحب العمل كموديل وأشعر أننى حققت ذاتى عندما أؤثر فى الناس من خلال أدائى وآخذهم إلى مكان آخر حتى ولو بالخيال.
- ماهو ردك على الإخوان المسلمين ممن اتهموك بالتمثيل فى فيلم بورنو؟
لم أتخيل أن يهتم الإخوان بالبحث ورائى وما ادعوه هو نسج خيال مريض وبالطبع لم أفعل ذلك ولن أفعل أبدا وأنا لا أهتم بما يقولون لأننى مهتمة بعملى ونجاحى فقط.
- من هم الأشخاص الذين أثروا فى حياتك وعملك؟
أبى وهو مهندس طيران بوكالة ناسا وساندنى دائما وهو مؤمن بى ويشجعنى لأن جدى هو طاهر أبوفاشا المؤلف الإذاعى الشهير ولذلك فهو متفهم لميولى الفنية وأمى وأخى وجدتى أثروا فى حياتى العملية وساندونى كثيرا وهذا أمر مهم لأن كثيرا من العائلات لا يفعلون ذلك.
- ما هى أسرار جمالك والنصائح التى تقدمينها لكل فتاة؟
الاعتناء بالجمال الداخلى بأن تكونى شخصا جيدا وطيبا ومتوازنا وواثقة بنفسك مهما كان رأى الآخرين بك فالتصالح مع النفس أمر ضرورى.
- ما بين التمثيل ومسابقات الجمال ما هى أحلامك وخطتك المستقبلية؟
أتمنى أن أكون أول مصرية تحصل على جائزة الأوسكار فالمصريون معروف عنهم أنهم يصنعون التاريخ وأريد أن أمشى على خطاهم وإن كان هناك فرصة لى فى العمل بمصر سيسعدنى جدا أن أكون قريبة من أسرتى.
- إن خيرت ما بين الجنسية المصرية والأمريكية فبأيهما تتمسكين ولماذا؟
أمر صعب مثل أن تخيرينى ما بين أمى وأبى إذا تطلقا فلست مضطرة أن اختار بينهما ولكننى مصرية فى المقام الأول وأعشق الحضارة والثقافة المصرية وإن ولدت فى أمريكا فأنا مصرية وفخورة بذلك.