الآثار المترتبة على "ضياع" ملف التحقيق الإدارى
Share |
يناير 2014
3
الآثار المترتبة على "ضياع" ملف التحقيق الإدارى
المصدر: الأهرام اليومى

اسلام احسان

تقام الدعوى التأديبية من النيابة الإدارية بإيداع أوراق التحقيق، وقرار الإحالة قلم كتاب المحكمة المختصة، ويجب أن يتضمن القرار المذكور بيانا بأسماء العاملين المحالين الى المحاكمة التأديبية وفئاتهم الوظيفية والمخالفات التأديبية المنسوبة إليهم والنصوص القانونية الواجبة التطبيق، ويثور التساؤل حول الاثر القانونى المترتب على فقد ملف تحقيق النيابة الادارية قبل او اثناء المحاكمة التأديبية التى تستمر حتى يصدر حكم بات فى الدعوى التأديبية من المحكمة الادارية العليا.
يوضح المستشار اسلام احسان المستشار بالنيابة الادارية ان قضاء المحكمة الادارية العليا اختلف فى شأن الاثر المترتب على فقد محاضر تحقيقات النيابة الادارية فى كل مرحلة من مراحل نظر الدعوى التأديبية على الوجه الآتى:
اولا: اذا لم تودع النيابة الادارية محاضر التحقيق عند رفع الدعوى التأديبية، فإن ذلك يوجب الحكم ببطلان الاحالة الى المحكمة التأديبية لعدم رفع الدعوى التأديبية وفقا للاجراءات التى استلزمتها المادة 34 من قانون مجلس الدولة التى توجب ايداع اوراق التحقيق قلم كتاب المحكمة عند رفع الدعوى.
ثانيا: اذا فقدت أوراق التحقيق فى اثناء نظر الدعوى التأديبية أمام المحكمة التأديبية، على نحو لا يتمكن معه القاضى التأديبى من تكوين عقيدته فى الواقعة من خلال الادلة والمستندات المطروحة عليه، فإن القاضى يتمتع بسلطة تقديرية لتكوين عقيدته وفقا لما يتراءى له، فله سلطة جوازية، اما ان يعيد الدعوى الى النيابة الادارية لمباشرة اى اجراء من اجراءات التحقيق تحدده المحكمة دون ان يعد ذلك افصاحا من المحكمة عن رأيها فى الدعوى على نحو يجعلها غير صالحة للفصل فيها (الطعن رقم 500 لسنة 9ق، جلسة 18 - 11 - 1967)، أو أن تقوم المحكمة التأديبية باستجوب العامل المقدم للمحاكمة وسماع الشهود وهو ما تملكه المحكمة التأديبية اعمالا للمادة 36 من قانون مجلس الدولة، او ان تحكم المحكمة التأديبية ببراءة المتهم من المخالفة المسندة اليه، لعدم اطمئنانها لثبوت المخالفة المنسوبة اليه فى حقه من خلال الادلة المطروحة عليها.
ثالثا: اذا فقدت محاضر التحقيقات فى اثناء نظر الطعن على الحكم التأديبى امام المحكمة الادارية العليا، وثبت انه تم اعادة الاوراق الى النيابة الادارية بعد صدور حكم المحكمة التأديبية، فقد استقرت المحكمة الادارية العليا الى انه اذا لم تودع النيابة الادارية محاضر التحقيقات اثناء نظر الطعن امام المحكمة الادارية العليا فان ذلك يقيم قرينة لصالح الموظف الطاعن الامر الذى يوجب الغاء الحكم المطعون فيه فيما تضمنه من مجازاة الطاعن والقضاء ببراءته مما نسب اليه (الطعن رقم 1300 لسنة 37 ق عليا، جلسة 14 - 2 - 1998).
رابعا: اذا لم يتم اعادة ملف القضية الى النيابة الادارية بعد صدور الحكم التأديبى، وفقدت المحاضر والمستندات فى اثناء نظر الطعن امام الادارية العليا لأى سبب، فقد استقرت المحكمة على ان لمحكمة الطعن فى حالة فقد اوراق الدعوى التأديبية ومنها تقرير الاتهام ومحاضر التحقيق، كلها او بعضها، مع فقد اصل الحكم المطعون عليه ومسودته، واوراق الحكم المطعون فيه، إما اعادة المحاكمة او اعادة الاجراءات كلها متى رأت المحكمة محلا لذلك، فاذا ترأى لمحكمة الطعن انه بسبب فقد الاوراق لا تكون ثمة دعوى تأديبية يمكن اعادة اجراءاتها مرة اخرى، فإنه فى هذه الحالة يكون لمحكمة الطعن الحكم بالغاء الحكم المطعون فيه لفقد اوراق الدعوى، والغاء احالة الطاعن الى المحكمة التأديبية، وفى هذه الحالة فان النيابة الادارية تستعيد سلطتها فى اعادة تحريك الدعوى التأديبية او مجازاة الطاعن اداريا أو حفظ التحقيق.