اكتوبر 2011
16
محمود عيسى: الحكومة تسعى إلى إزالة كل معوقات الاستثمار
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   ابتسام سعد

محمود عيسى

بحث الدكتور محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية مع ممثلى الشركات التركية المستثمرة فى مصر بحضور السفير التركى بالقاهرة حسين بوتسالى سبل زيادة وتوسع المشروعات التركية فى مصر، بهدف جذب المزيد من رؤوس الأموال التركية إلى السوق المصرية.
وأكد وزير التجارة والصناعة سعى الحكومة الدائم لتذليل كافة العقبات والمشكلات وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للمشروعات الاستثمارية العاملة فى مصر بهدف زيادة ونمو هذه الاستثمارات، مشيرا إلى الالتزام والمسئولية الكاملة لحل كافة المشاكل التى تواجه بعض الشركات التركية المستثمرة فى مصر. ما دامت أنها فى إطار من الشرعية ولا تتعارض مع اللوائح والقوانين.
وقال الوزير إن الجانب التركى متفهم للأوضاع المؤقتة التى تمر بها مصر حاليا، وانه ليس لها تأثير على الاستثمارات التركية بل ان هناك العديد من المستثمرين الأتراك يرغبون فى الدخول إلى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة.
وأوضح عيسى أن مصر تتطلع لوجود المزيد من الاستثمارات التركية طويلة الأجل فى مصر، مؤكدا ضرورة مضاعفة هذه الاستثمارات والعمل على زيادة وتعزيز التجارة البينية كى ترقى لمستوى العلاقات التاريخية والمتميزة بين الجانبين.
وأشار إلى أهمية المنتدى الاقتصادى لدول الثمانى الإسلامية النامية الذى عقد بإسطنبول الشهر الحالى والذى ركز على ضرورة تحقيق المزيد من التبادل التجارى والاستثمارت المشتركة بين دول المجموعة.
وأضاف وزير الصناعة والتجارة الخارجية أنه بحث على هامش المنتدى مع العديد من رجال الأعمال الأتراك إمكانية إنشاء مشروعات استثمارية جديدة تركية فى مصر فى كل المجالات مؤكدا أن مناخ الاستثمار يتحسن بصورة كبيرة وأصبح أفضل بكثير من أى وقت مضي.
وفيما يتعلق بالمشكلات التى واجهت الاستثمارات التركية فى مصر خلال المرحلة الماضية استعرض اللقاء كل معوقات الشركات التركية المستثمرة فى مصر التى تضمنت مشكلات متعلقة بالإجراءات البيروقراطية وعدم توافر العمالة المدربة وتأخر صرف دعم الصادرات ومشكلات متعلقة بعدم توافر مساكن للعمالة والغياب الأمني، كما تضمنت مطالب بتخصيص أراض للمستثمرين لإنشاء محطات للتصدير للخارج وإنشاء مشروعات زراعية ومطالب بزيادة رحلات الطيران بين مصر وتركيا.
وفى هذا الإطار أوضح الدكتور محمود عيسى أن الوزارة لن تتوانى عن حل أى مشكلة قد تعترض الاستثمارات التركية فى مصر وستسعى جاهدة لحل كل المعوقات.
ومن جانبه، أكد السيد حسين بوتسالى سفير تركيا بالقاهرة أن بلاده تدعم تحقيق الاستقرار السياسى والاقتصادى لمصر خلال المرحلة الانتقالية التى تمر بها حاليا مشيرا إلى أهمية ضخ المزيد من الاستثمارات التركية للسوق المصرية وزيادة الصادرات المصرية إلى الأسواق التركية.