Share |
اغسطس 2013
1
كيف تبدأ مشروعك بـ"بلاش"؟!
المصدر: مجلة الشباب


هل تعتقدون أن هناك شاباً أنهى دراسته منذ سنوات سعيداً بجلوسه فى البيت منتظراً مصروفه من والده؟ أم أنه فخور بوقوفه على النواصى وتضييع وقته على المقاهى وأمام الإنترنت ؟ بالتأكيد لا. لكن ما باليد حيلة فمعظم الشباب حالياً لا ينتظرون الوظيفة ويحلمون بمشروعهم الخاص حتى ولو كان بسيطاً لكنهم بسبب الظروف الاقتصادية لا يملكون أى رأس مال كما أنهم لا يعرفون من أين تكون البداية وطبعا "قروض البنوك" بالنسبة لهم تعنى إما أنهم غير مؤهلين لها لعدم وجود ضمان لديهم. أو شبح السجن بسبب خوفهم من تراكم الفوائد ولذلك فكرنا فى حل عملى لمساعدة أى شاب فى بداية حياته بشكل مستقل وآمن.
باختصار. المطلوب هو جمعيات أو مؤسسات شبابية تراعى ظروفهم وتمنحهم قروضاً ولو بسيطة لتكون بمثابة رأس مال لمشروعاتهم، وبالطبع لا مكان للحديث عن فوائد للقروض على الأقل فى البداية، إلى جانب طبعاً خدمات المشورة ودراسة الجدوى والوقوف بجانبه فى كل خطوة، أى أن المطلوب منك فقط أن تقرر وتأخذ زمام المبادرة. ووقتها ستجد مؤسسات وجمعيات خيرية واجتماعية كثيرة فى انتظارك، وفى السطور التالية سنحاول الاشارة لبعضها. لكن بالتأكيد لو بحثت قليلاً ستجد مئات غيرها هدفهم جميعاً مساعدة الشباب فى بداية حياته، والمساهمة فى حل مشكلة البطالة.
- الجمعية المصرية لشباب الأعمال
كخطوة فى طريق رجال الأعمال. تقدم الجمعية المصرية لشباب الأعمال قروضا لعمل مشروعات كبيرة. ويقول محمد ممدوح - مدير الحسابات بالجمعية-: بدأنا فى تقديم القروض للشباب منذ عامين، وذلك مساهمة من الجمعية لحل مشاكل البطالة، ومساعدة الشباب الذين لديهم أفكار مشروعات ناجحة ولا يجدون من يساعدهم فى تنفيذها، ونقدم قرضاً حسب دراسة الجدوى وبحد أقصى 100 ألف جنيه، ويتم التسديد على عامين ودون فوائد، وأى شاب يريد الحصول على قرض يتقدم بدراسة جدوى وسجل تجارى وبطاقة ضريبية، وقد استفاد من هذا القرض حتى الآن 15 شاباً، ونجحوا فى تنفيذ مشروعاتهم وحققوا مكاسب، كما أن هناك بعض الشباب تعثر لفترة ولكن الجمعية تساعدهم فى حل مشاكل التسويق أو أى شىء حتى يتحرك المشروع للنجاح مرة أخرى، والحمد لله كل الشباب يسيرون فى التسديد دون أى مشاكل.
ومن الشباب الذين حصلوا على قرض من الجمعية خليفة دسوقي- خريج معهد فنى صناعي - والذى يقول: حصلت على قرض من الجمعية فى 2012، وكانت قيمته 95 ألف جنيه، وعملت مشروع تصنيع ماكينات الطباعة على التى شيرتات، فقدمت طلبا للجمعية ووضعوا شرطا أن يكون هناك مشروع حقيقى، وقدمت دراسة جدوى، وحصلت على القرض، وأقمت المشروع فى العمرانية وقيمة القرض كبيرة لأن المشروع مكلف ويحتاج لمعدات كبيرة، والحمد لله له مكاسب وهو عمل مطلوب وله سوق كبيرة.
- "علشانك يا بلدى" توفر قروضاً صغيرة وكورسات تدريبية لمشروعات الملابس والسجاد والخزف
من أكثر الجمعيات التى تسهم فى حل مشكلة البطالة هى جمعية "علشانك يا بلدي". وتقول ضحى نجا- المسئولة الإعلامية-: تقوم الجمعية بالتركيز على من يعانون البطالة، خاصة الحاصلين على الثانوية العامة والدبلومات الفنية، وذلك نظراً لما يمثلونه من نسبة عالية من إجمالى معدل البطالة فى مواجهة انخفاض طلب سوق العمل عليهم، وتقوم الجمعية كذلك بالتركيز على الحاصلين على الشهادات فوق المتوسطة والعليا، خاصة ذوى التخصصات التى تشبع بها السوق أو نادراً ما يحتاج إليها، فقد قمنا بتصميم خدمات إعداد وتأهيل للعمل خصيصاً، من حيث الإرشاد والتوجيه الوظيفى والمناهج التدريبية والمتابعة، وبدأنا فى البحث عن المستفيدين الذين فى حاجة إلى فرص عمل. فيقوم المستفيدون بالتسجيل ثم يتم إجراء مقابلات شخصية معهم ويقومون بملء استمارات تقديم، وبمجرد دخول المستفيد فى هذه الدورة، تبدأ مرحلة التدريب والتوجيه الوظيفى، ويتلقى المستفيدون عدة أنواع من التدريبات، منها التدريبات المتخصصة مثل المبيعات والشئون الإدارية، وتدريبات المهارات الحياتية مثل الاتصال والقيادة وأخلاقيات العمل وكتابة السيرة الذاتية وخوض المقابلات الشخصية، والتدريبات المهنية مثل النجارة والخياطة والتفصيل وتصنيع الجلود.
ومن حيث المشروعات الصغيرة، يتم إعطاء المستفيدين قروضا صغيرة ومتناهية الصغر برسوم إدارية بسيطة، حيث يتراوح القرض ما بين 500 جنيه و10000 جنيه، وذلك لبدء مشروعاتهم الخاصة، وتتضمن المشروعات على سبيل المثال محلات البقالة والملابس وتصفيف الشعر وصناعة السجاد وصيانة المحمول وصناعة الخزف، ويستمر النصح والإرشاد والمساعدة التقنية بعد تأسيس المشروع، ويتم سداد المبلغ دون أى فوائد عقب تأسيس المشروع وتحقيق مكسب منه.
ومن نماذج المستفيدين من قروض "علشانك يا بلدي". عطا الجرحى، 32 سنة، ورضا الجرحى، 28 سنة، وهما أختان تعيشان فى عين الصيرة بدأتا مشوارهما بقرض صغير لا يزيد على 350 جنيهاً، وكانتا تشتريان من بورسعيد بضاعة جاهزة وبيعها فى عين الصيرة، ثم حصلتا على قرض آخر بـ3000 جنيه أما صابر رجب فكان عمره 28 سنة ولابد أن يصرف على عائلته، وقدم على قرض بعشرة آلاف جنيه، وفتح محل موبايلات، وحالياً المحل يعمل برأس مال 20000 جنيه وهو ضعف مبلغ القرض، ودخله أصبح من 3000 لـ 4000 جنيه شهريا.
أما عن هند الديب، 32 سنة، فهى حاصلة على دبلوم فى التجميل والعلاج الطبيعي، كانت تريد أن تفتح محلا للإكسسوارات (أدوات التجميل المختلفة)، وقدمت على قرض من الجمعية، وحصلت على تدريبات وعملت دراسة جدوى، ثم حصلت على قرض 10 آلاف جنيه، وافتتحت المحل فى منشية ناصر، وحاليا تسدد القرض دون أى صعوبات.
- جمعية نهوض وتنمية المرأة
حديثنا عن جمعية "نهوض وتنمية المرأة". وترأسها د. إيمان بيبرس والتى لها باع طويل فى تنمية المرأة. وتقول: أسست أنا وصديقاتى هذه الجمعية منذ 28 سنة فى خدمة المرأة وتقديم القروض لها وللرجل وذلك من أجل النهوض بالمرأة وخدمتها، وأصبحت رئيسة الجمعية عشر سنوات، وتقدم الجمعية قروضا جماعية وفردية، والجماعية يجب أن يكون هناك 5 أو 6 سيدات، ولا يكن أقارب حتى لا يكون القرض عبئا على الأسرة، ويضمن بعضهن، لأننا لا نحصل منهن على ضمانات، وبالطبع يجب أن يتمتعن بسمعة طيبة، ويكون لديهن مشروع حقيقي، وإذا لم يكن لديهن خبرة نقوم بتدريبهن، ويبدأ القرض من 500 جنيه وحتى 5 آلاف جنيه، أما القرض الفردى فيحصل عليه الرجال والسيدات، ويبدأ من 3 آلاف جنيه وحتى 10 آلاف جنيه، ويجب أن يكون لدى من يحصل على القرض الفردى مقر قانونى للمشروع الذى يريد أن يقيمه، ولا يوجد فوائد للقروض، ولكن هناك رسوما إدارية حسب مدة القرض وطريقة دفعه هل أسبوعى أم شهري.
وتضيف قائلة: لدينا العديد من النماذج التى حصلت على هذا القرض، فهناك من أقامت مشروع ملابس، وأخرى بيع خضار أو سمك، أو أدوات كهربائية، وهناك من تحصل على القرض من أجل مشروع "دلالة" أى شراء بضائع من الأسواق وبيعها للزبائن.
- دار الأورمان
دار الأورمان من الجهات التى تمنح قروضاً حسنة دون فوائد، لكن لها استراتيجية خاصة فى تقديم هذه القروض، فهى تمنحها للشباب الراغبين فى إقامة مشروعات صغيرة، ويقول اللواء ممدوح شعبان رئيس مجلس إدارة جمعية الأورمان: إن القرض قيمته 7 آلاف جنيه يتم الحصول عليها على 3 دفعات، الدفعة الأولى يحصل فيها الشاب على 3 آلاف جنيه ويقوم بتسديدها وفقا للفترة المسموح بها خلال عام، وبعد ذلك يحصل على الدفعة الثانية بنفس المبلغ، وعندما يقوم بالانتظام بالسداد فى مواعيد السداد المقررة تقوم الجمعية بمنح المستفيد 1500 جنيه منحة لا ترد من الجمعية لتشجيع الشباب.
وعن شروط الحصول على القرض أكد مدير إدارة الجمعية أنه لا توجد شروط تعسفية بل كل ما تطلبه الجمعية هو صورة البطاقة ووجود ضامن له ، ولا تشترط الجمعية إقامة مشروعات بعينها، فهناك العديد من الأمهات من تحصل على القرض من أجل زواج بناتهن أو لسداد دين ما، وبالتالى لا تقيد الجمعية أى شخص بأن يوظف هذا المبلغ فى إطار معين أو من أجل إقامة مشروع معين، وأكد أنه فى الوقت نفسه تقوم جمعية الأورمان بتقديم قروض متناهية الصغر تهدف إلى توفير الرزق الكريم للمحتاجين والمرأة المعيلة وغيرها من الفئات التى تحتاج إلى الدعم لعمل مشروعات تنموية وهذه المبادرة تعمل عليها الجمعية منذ سنوات من أجل توسعة أنشطتها فى الخير وتقديم العون والمساعدة للأسر الفقيرة والمحتاجة والشباب ممن يبحثون عن فرصة تمويلهم لإقامة مشروعاتهم.
- تكافل اجتماعى
البنوك المصرية ليست فقط هى من ترفض تمويل المشروعات متناهية الصغر بل كل البنوك فى العالم، حيث إن عملاء تلك الفئة لا يمتلكون أي أوراق تتضمن مستحقات البنوك حيث لا تمتلك سجلا تجاريا وتتبع القطاع غير الرسمى، يقول الدكتور حمدى عبد العظيم الخبير الاقتصادى: القروض الحسنة تعتبر وسيلة تمويل دون تكلفة، بمعنى أن من يقدم القروض لا يحصل على فائدة مثلما يحدث فى البنوك، والحصول علي رأس مال ليس له تكلفة يشجع على التوسع فى الإنتاج والاستثمار بما يجعل الأرباح مجزية بالنسبة لصاحب المشروع، ولكن لابد أن تكون هناك ضمانات حقيقية من أجل استعادتها والتكافل الاجتماعى بمساندة أهل الخير من القادرين لمساعدة الشباب على المشروعات والتخلص من البطالة، وتجارب بنوك الفقراء فى العالم لها فوائد قليلة ولكن هناك ضمانات من أجل استرجاع الأموال من خلال جهات معينة فى الدولة بما يجعل صاحب القرض أكثر التزاما فى السداد ولكن من الناحية الاقتصادية نجد أن هذا الأمر له عظيم التأثير الايجابى لأنه يدفع عجلة التنمية الاقتصادية من خلال المساعدة على توفير المشروعات الصغيرة للشباب، وهذا ما قامت عليه الإمبراطورية الصناعية فى الصين، ولابد أن نهتم بها فى مصر على نحو أكبر .
- جمعية "سواعد شباب مصر"
جمعية "سواعد شباب مصر" تقدم قروضا للزواج والمشروعات والتعليم. وتقول حنان النشرتي - رئيسة مجلس الإدارة-: نقدم قرضا حسنا للشباب المقبل على الزواج يصل إلى 50 ألف جنيه، بجانب قروض لإقامة مشروعات من 2000 إلى 25 ألف جنيه على حسب دراسة الجدوى التى يقدمها الشاب، وشرط الحصول على القرض أن يكون الشاب منضما للجمعية، ويعمل استمارة اشتراك بصورة شهادة الميلاد، بجانب دفع اشتراك شهرى 36 جنيها، كما لدينا دعم للتعليم عن طريق اشتراك الشاب بـ30 جنيهاً فى الشهر، وفى نهاية السنة وقبل الدراسة يحصل على مبلغ من 500 إلى 4 آلاف جنيه، وكل القروض لدينا دون فوائد، وقرض المشروعات يسدد فى فترة من 10 إلى 60 شهرا، أما قرض الزواج فيسدد على 20 سنة.
- تجارب متنوعة
الزواج مشروع فى حد ذاته. ولذلك يلجأ الكثيرون فى بداية حياتهم للأقساط والتى تشبه طبعاً قروض البنوك فى فوائدها الكبيرة، لكن "بنك ناصر" يقدم قرض الزواج لمساعدة الشباب على تأثيث شقة الزوجية بفترة سماح تصل الى 60 شهرا دون أى فوائد، والمستندات المطلوبة هى وثيقة عقد القران بالنسبة للمسلمين أو محضر الخطبة بالنسبة للطوائف المسيحية، وألا يكون قد مضى على تاريخ عقد القران أو محضر الخطبة أكثر من خمس سنوات حتى تاريخ تقديم طلب القرض، تمنح قروض الزواج فى حالة الزواج لأول مرة بالنسبة للزوجين، كما تمنح فى حالة زواج الابن أو الابنة أو الشقيقة المعالة، أيضاً هناك هيئة تعاونيات البناء والإسكان والتى توفر قروضاً لكن بطريقة مختلفة عن طريق تخصيص أراض للشباب ليقيموا عليها مشروعاتهم خاصة الزراعية، كما توجد تجربة ناجحة لمؤسسة "مصر الخير" التى تقوم بمشروع تمكين الشباب أما جمعية تنمية المجتمعات المحلية والمشروعات الصغيرة "المبادرة" فلها عدة فروع فى 6 أكتوبر والجيزة والقاهرة، وهى تدير برنامج تطوير المشروعات الصغيرة والمتوسطة بصعيد مصر، وتم تنفيذ عدد 4500 مشروع بإجمالى قروض قيمتها 100 مليون جنيه وتوفير 18500 فرصة عمل، أيضاً الجمعية المصرية لرعاية صغار الصناع و الحرفيين تأسست الجمعية عام 1988 بغرض منح أصحاب المشروعات الصغيرة والحرفية قروضاً قصيرة الأجل لدعم رأس المال لشراء معدات أو أصول رأسمالية أو لسداد التكاليف الخاصة بمشروعاتهم أو التوسع فى مشروعاتهم الصغيرة، كما تبنت الجمعية منذ نشأتها فكرة النهوض بصغار الصناع والحرفيين من محدودى الدخل من خلال تمويلهم التمويل المناسب لحجم وطبيعة نشاطهم سواء كان صناعيا أو تجاريا أو خدميا من خلال قروض قصيرة الأجل.
أما جمعية "رؤية" للعمل الخيرى فهى تقدم خدمة القرض الحسن للشباب والفتيات الذين ينتشرون ببضائعهم الصغيرة فى الشوارع.