Share |
سبتمر 2012
21
لمواجهة الزيادة فى معدلات السرقة: الانتهاء من تعديلات وثيقة تأمين "تكميلى السيارات"
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   محمود حلمى

أكد أحمد أبوالعينين رئيس قطاع السيارات بالاتحاد المصرى للتأمين ورئيس قطاع السيارات بشركة مصر للتأمين أن لجنة السيارات بالاتحاد انتهت من التعديلات النهائية لوثيقة التأمين التكميلى للسيارات وقامت بإرسالها إلى مسئولى القطاعات بالشركات لإبداء الملاحظات النهائية تمهيدًا لإرسالها إلى الهيئة العامة للرقابة المالية.
وقال ان اللجنة طلبت من الشركات الرأى حول مد العمل بتحمل العميل نسبة 25% من قيمة السيارة أو رفع القسط التأمينى إلى 50%، موضحا أن اللجنة كانت قد وافقت على زياده قيمة أسعار وثائق التأمين على السيارات بمقدار 50% أو ان يتحمل العميل 25% من قيمة التعويض للسيارة المسروقة وقد وافق الاتحاد المصرى للتأمين على العمل بهذه الأسعار الجديدة لتكميلى السيارات حتى نهاية ديسمبر القادم.
وأكد ان قرار زيادة الأسعار جاء نتيجة طبيعية لارتفاع نسبة حوادث سرقة السيارات التى انتشرت بشكل كبير بسبب الانفلات الأمنى الذى شهده الشارع المصرى خلال الفترة الأخيرة، مما أدى إلى ارتفاع معدلات سرقة السيارات بنسبة غير مسبوقة.
وأوضح أن فرع التأمين التكميلى للسيارات احتل المرتبة الثانية للتعويضات التى تكبدتها شركات التأمين خلال عام 2011 حيث بلغت قيمة التعويضات 796 مليون جنيه بنسبة 25.8% من إجمالى التعويضات.
وأكد أن إجمالى التعويضات التى تحملتها شركة مصر للتأمين للسيارات التى تم سرقتها فى عام 2011 نحو 100 مليون جنيه لعدد 1200 سيارة.
وقال إن نحو 50% من هذه السيارات للتاكسى الأبيض والباقى سيارات ملاكى، موضحا أن متوسط السرقات حوالى 130 سيارة شهريا ومعدل السرقة تضاعف 10 مرات بالمقارنة بالسرقات فى عام 2010.