Share |
نوفمبر 2012
16
مسيرة حاشدة بالدقهلية بمشاركة زوجة الشهيد "الرنتيسي"
المصدر: الأهرام المسائى
بقلم:   رشا النجار

الدقهلية:
خرج أمس الآلاف من ابناء الدقهلية للتعبير عن غضبهم في مسيرة تحركت من مسجد النصر بشارع الجيش بالمنصورة وطافت أرجاء المدينة للتعبير عن رفض العدوان الصهيوني علي غزة، وقد شاركت رجا صالح زوجة الشهيد الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي "القائد السابق بحركة حماس" والتي حضرت إلي المحافظة أول أمس بدعوة من جماعة الإخوان، كما ضمت المسيرة شباب احزاب الحرية والعدالة والدستور والوفد والتيار الشعبي وقد ردد المشاركون في المسيرة شعارات "ألف تحية لغزتنا الإسلامية" و"إسلامية إسلامية رغم أنف الصهيونية".
وقالت رجا صالح "زوجة الرنتيسي" انها تقف الان بين اهالي مدينة المنصورة الذين تعتبرهم اهلها بحق لتقول: هنيئا لك يا غزة بخير أجناد الأرض وهم يخرجون نصرة لك وهنيئا لك بالشعب المصري وبهذا الشباب الذي يحترق علي ما يحدث فيك وعلي ما يحدث في الأقصي.
واكد الدكتور إبراهيم عراقي "القيادي بجماعة الإخوان المسلمين" ان الشعب المصري متضامن كليا مع أهالي غزة ونحن الآن ندرك نبض الشعب المصري بشكل حقيقي وهذا رد فعل طبيعي يتناسب مع الموقف ويظهر للعدو الصهيوني أن الشعب المصري وحكومته يد واحدة وعلي إسرائيل ان تعيد حساباتها فحكومتنا الجديدة ستثبت للصهاينة أننا نعيش في عصر جديد.
وقال هاني عبدالشافي قيادي حزب الوفد أن الاعتداء علي غزة شيء وحشي فالصهاينة لا يعتدون بالعرب وامريكا تساند اسرائيل بشكل سافر في اعمالها الوحشية بدليل التصريحات الاخيرة لقيادتهم علي احدي المحطات التليفزيونية وللاسف لم نر اي رد فعل من الحكومة الا بعد خروج الشعب في المظاهرات.
وأصدرت جماعة الإخوان المسلمين بيانا أدانت فيه الاعتداء، ووصف البيان العدوان الإسرائيلي بأنه صارخ علي الأرواح والممتلكات وانتهاك للقانون الدولي ويعبر عن أكذوبة السلام الصهيوني المزعوم.
وأعلن عدد من القوي والأحزاب السياسية عزمها تنظيم مسيرة عقب صلاة الجمعة تنطلق من أمام بوابة الجامعة مرورا بشارع الجلاء وميدان مشعل ثم ديوان محافظة الدقهلية وذلك للمطالبة بإعادة جميع محاكمات من قتلوا الثوار وجميع من أَعطي براءات لهم وكذلك للتنديد بأحداث غزة تزامنا مع تلك الأحداث التي ظهرت علي الساحة.