Share |
مارس 2013
22
برامج جديدة لتأهيل ذوى الإعاقة عالمياً
المصدر: الأهرام اليومى


يستعد حاليا الاتحاد العام للكشافة والمرشدات المصرى للمشاركة فى المؤتمر الدولى الثانى والعربى التاسع الذى سيقام بدولة الكويت فى إبريل المقبل، وسيتم خلال المؤتمر اعتماد برنامج الكشافة المصرية لتأهيل ذوى الإعاقة وتطبيقه فى مختلف الدول العربية بعد نجاحه بمصر وذلك تمهيداً لاعتماده عالمياً بعد إتمام الفترة التجريبية لهذا البرنامج عالمياً.
وقال الدكتور وائل زيدان ضعيف سمع - المفوض العام لكشافة ذوى الإعاقة - لصفحة صناع التحدى: أن برنامج الكشافة المصرية لتأهيل وتدعيم ذوى الإعاقة شهد اهتماما كبيرا من اتحادات الكشافة العربية والعالمية وخبراء التربية الخاصة والتأهيل بالعالم العربى، وذلك للتعرف على نتائجه وتحليلها قبل إعلان اعتماده.
وأضاف زيدان أن الاتحاد المصرى للكشافة لدية استعداد كبير لتوسيع قواعد التطبيق لهذا البرنامج بين مؤسسات رعاية وتأهيل ذوى الإعاقة بمصر بكل تخصصاتها بالتعاون من المجالس القومية المتخصص وهيئات دولية معنية بالإعاقة والطفولة وحقوق الإنسان، وذلك من خلال اجتماعات موسعة مع مصممى البرنامج المصرى وخبراء دوليين لتطوير البرنامج السابق ليشمل توظيف هوايات ومهارات الطفل المعاق لتمكينه من حقه فى العمل وحقه فى السفر والترحال والثقافة الحضارية بين البلاد العربية كذلك توظيف نبوغ ذوى الإعاقة فى الحد من الإساءة الموجهة والدمج المجتمعى المبنى على أسس علمية دقيقة، وفى هذا الإطار سيطرح فريق العمل برنامجاً لدعم النابغين والمتفوقين ضمن البرنامج الأساسى يتكون من 20 مشروعا منتجا لذوى الإعاقة العقلية وأسرهم كمرحلة لتحقيق الهدف العام من هذا البرنامج.
الجدير بالذكر أن مصر شارك فى المؤتمر الدولى الأول والعربى الثامن لكشافة ذوي الإعاقة بدولة الكويت فى أبريل 2011، وأعلنت خلال مشاركتها بهذا المؤتمر عن نجاح تجربتها الفريدة بالعالم العربى والتى استغرقت 10 سنوات فى رفع وتنمية قدرات الأطفال ذوى الإعاقة وبالأخص الإعاقة الذهنية بمختلف درجات الإعاقة من خلال برنامج وشاح شارات الهوايات الذى يقود هوايات ومهارات الطفل المعاق فى تسع مجالات وعدد 95 شارة هواية تمارس من خلال ثلاث مستويات وهى مبتدئ وممارس بموهبة ملحوظة وتنتهى بموهبة محترفة تمارس خلال أربعة مراحل عمرية بداية من سن 6 سنوات وحتى 18 سنه لتصل بنهاية الرحلة إلى فرد منتج غير معوز للآخرين بل على العكس يندمج فى المجتمع بسهوله لنبوغه وتميزه وبعد انتهاء هذا المؤتمر اكتشف أعضاء البعثة المصرية من خلال زيارات ميدانيه للمشاركين بالمؤتمر لعدد كبير من المدارس الدولية والوطنية لدولة الكويت إدماج النشاط الكشفى فى بعض فقرات برنامجها التأهيلى والتدريبى بصورة بسيطة دون إدراك منها أن هذه الفقرات لها صبغة كشفية تعود إلى أوائل التسعينيات ليعود أفراد هذه البعثة لإعادة صياغة لهذا البرنامج المصرى الذى صممه خبراء التربية الخاصة بالاتحاد المصرى للكشافة والمرشدات عام 2001 ليخرج هذا البرنامج منتصف عام 2012 فى عاصمة المملكة الانجليزية لندن ويلقى رواجاً كبيراً بين خبراء التربة والتأهيل لذوى الإعاقة ويبدأ فى التطبيق التجريبى فى مستشفى سكوت مان دفيل للإعاقات وعدد من مؤسسات رعاية ذوى الإعاقة فى دول إنجلترا وأيرلندا.