Share |
يونية 2010
10
%82.5 نسبة النجاح في إعدادية القاهرة
المصدر: الأهرام المسائى
بقلم:   سيد مصطفى

اربعة من اوئل القاهرة في صورة جماعية ( تصوير حسن شوقى )

طالب أوائل إعدادية القاهرة بتطوير المناهج، خاصة الدراسات الاجتماعية، واللغة العربية، والكمبيوتر، والرياضيات لكي تتماشي مع التطور السريع للعلم في العالم، وأيضا طباعة الكتاب المدرسي الذي جعل الطلاب يلجأون إلي الكتاب الخارجي.
وكان الدكتور عبدالعظيم وزير محافظ القاهرة قد اعتمد نتيجة الإعدادية أمس، وبلغت نسبة النجاح 82.5%، حيث تقدم للامتحان هذا العام 106 آلاف و367 طالبا وطالبة، حضر منهم 104 آلاف و19، نجح منهم 85 ألفا و803 طلاب، وجاءت إدارة شبرا التعليمية في المركز الأول، تليها في الترتيب كل من النزهة وغرب القاهرة وروض الفرج ومصر الجديدة، وجاءت منشية ناصر في المركز الأخير من الإدارات التعليمية بالقاهرة وعددها 25 إدارة تعليمية، وجاءت المرج في المركز 23 رغم أن الأول علي المحافظة منها وهو تقي الدين إسماعيل أحمد من مدرسة المروج، والحاصل علي 299.5 درجة من 300 درجة.
قال مدحت مسعد وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالقاهرة: إن النتيجة معبرة عن المستوي الحقيقي للطلاب، وحصلت المدارس الخاصة علي 11 مركزا، من 17 مركزا للأوائل بالمحافظة، وحصلت المدارس الحكومية الرسمية علي 6 مراكز.
وأوضخ أن ترتيب الأوائل جاء علي النحو التالي: الأول تقي الدين إسماعيل، والثانية نورا محمد أشرف جمال ـ مدرسة الشيماء بروض الفرج، يليها في المركز الثاني خمسة طلاب بنفس المجموع 299 درجة هم: حسام وحيد سعيد ـ مدرسة جابر الأنصاري بإدارة السلام، ومها حسين محمود ـ مدرسة المروج بإدارة المرج، وخالد السيد حسن السيد ـ مدرسة جابر الأنصاري، ونرمين عطية الشحات عطية ـ مدرسة المرج بنات، وثيودورا نادي برتي بسادة ـ مدرسة نوتردام مصر الجديدة.
وجاء في المركز الثامن 9 أوائل هم: محمد سمير محمد ـ مودرن سكول، وندي حلمي عبدالحميد علي شاهين ـ مصر الجديدة النموذجية، ومحمد فوزي أحمد ـ جابر الأنصاري، ومحمد أشرف محمد عبدالحليم ـ مودرن سكول، وبسنت السيد فرج عبدالسلام ـ مدرسة الخليل إبراهيم إدارة البساتين، وهدي هشام محمد عبداللطيف ـ مودرن سكول، ومنار منتصر ناجي حميدة ـ مدرسة النزهة الحجاز، وأشرقت تحسين محمد أحمد ـ مدرسة بلال الإعدادية بنات إدارة الشرابية، ونورهان عيد يوسف عبدالفتاح ـ مدرسة السيدة عائشة بنات إدارة السلام، ومحمد محسن محمد عبدالغني ـ مدرسة جابر الأنصاري إدارة السلام.
وقال الطالب حسام وحيد الثاني: إنني حصلت علي 349 درجة من 350 في الابتدائية، وكنت أذاكر 6 ساعات يوميا، وإن النظام مهم جدا للتفوق، حيث كنت أعد لنفسي جدولا للمذاكرة التزم به حسب حجم وقيمة المادة ولم أحصل علي أي دروس خصوصية.
وطالب حسام المسئولين عن المناهج بالأخذ في الاعتبار تطوير منهج الدراسات الاجتماعية حيث إنه منهج جاف جدا يعتمد علي الحفظ والتلقين، وأيضا لابد من تطوير اللغة العربية والكمبيوتر.
أما الطالب خالد السيد حسن الثاني مكرر (مدرسة جابر الأنصاري) فيؤكد أن الخوف من بعض المدارس جعلني ألجأ للدروس الخصوصية، خاصة في اللغة العربية والإنجليزي، وذلك للتقوية، إلي جانب المجموعات الدراسية بالمدرسة.
وأكد أن للأسرة دورا مهما ورئيسيا في التفوق من خلال متابعة الطالب في المنزل ومع المدرسة، وأيضا التنسيق مع المدرسين خاصة أن المدرسة بها مدرسون تربويون أعلي علي مستوي، وأن هذا ما يميز مدرسة جابر الأنصاري الإعدادية.
ويقول محمد فوزي أحمد حسن (مدرسة جابر الأنصاري): إنني كنت من الأوائل في الابتدائية، وواصلت التفوق والحمد لله، وإن هوايتي هي الكمبيونتر والقراءة، وإنني لجأت إلي الكتاب الخارجي لصعوبة التعامل مع الكتاب المدرسي.
وأضاف محمد محسن الحاصل علي المركز الثامن أيضا أن هناك مواد كثيرة تحتاج إلي تطوير مثل الرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية واللغة العربية، خاصة أن أساليب تقديم المنهج لا تتماشي مع التطوير الحاصل في التعليم في العالم مع التطور السريع في العلم وعالم الاتصالات والتكنولوجيا، وأن أساليب التعليم في مصر قديمة وتحتاج إلي إعادة نظر.