Share |
ابريل 2010
17
إستراتيجية للتخلص الآمن من النفايات الخطرة بالتعاون مع جهاز البيـــــــــــــــــــئة السويسري
المصدر: الأهرام العربى
بقلم:   امنية عادل


خطة قومية لإنتاج الطاقة من النفايات بالتعاون مع الجانب الكندي
إطلاق حملة عطاء الشباب بحلوان بالتنسيق مع الحزب الوطنيدعما لجهود وزارة البيئة في وضع الإستراتيجيات اللازمة للإدارة السليمة للنفايات الطبية، خصوصا الخطرة منها تستعد الوزارة لتنفيذ إستراتيجية التخلص من النفايات الطبية الخطرة بالتعاون مع جهاز حماية البيئة السويسري، بداية من شهر أغسطس المقبل، وسيتم تطبيق الإستراتيجية علي إقليم القاهرة الكبري لتكون بمثابة نموذج يمكن تنفيذه وتعميمه علي باقي محافظات مصر بالتنسيق التام والفاعل مع وزارة الصحة، إضافة إلي أنه سيتم اختيار موقعين لإقامة محطات المعالجة والتخلص النهائي من تلك المخلفات، وستركز الإستراتيجية في تنفيذها علي بناء قدرات العنصر البشري لجميع العاملين بالمنظومة، وعمل قواعد بيانات متصلة بجميع المحافظات، علي أن يكون مقرها وزارتا الصحة والبيئة لمتابعة ومراقبة التنفيذ الفاعل للإستراتيجية، والقضاء تماما علي الاتجار غير المشروع للنفايات الطبية الخطرة وتفريغ المستشفيات من المحارق غير الملائمة للحد من تأثيراتها البيئية الخطيرة، وجدير بالذكر أن الوزارة قد قامت بإعداد تلك الإستراتيجية بالتعاون مع وزارة الصحة من أجل توضيح نهج الإدارة السليمة للنفايات الطبية، خصوصا الخطرة منها وكيفية استخدام أنسب التقنيات للتعامل معها ونشر الوعي بخطورة الإدارة غير السليمة للنفايات الطبية الخطرة علي البيئة والصحة وتطوير التشريعات الوطنية والسياسات والممارسات البيئية السليمة، وتؤكد الإستراتيجية مفهوم فصل المخلفات من المنبع والتخلص المركزي منها، مع تقديم مقترحات للطرق الآمنة والفاعلة المستدامة والمقبولة لمعالجة النفايات الطبية والتخلص منها، سواء داخل أم خارج المنشآت الطبية، ومن الأسس التي تناولتها الإستراتيجية هو مشاركة القطاع الخاص والقطاع المدني في التوجه نحو مركزية التخلص من استخدام المحارق بالمستشفيات التي ينتج عن الكثير منها انبعاثات غازية ضارة بالبيئة وبالصحة العامة للإنسان، وتسعي الإستراتيجية إلي تقديم الدعم للمؤسسات الوطنية والأفراد بالمنشآت الطبية لتحسين إدارة النفايات الطبية.
وعلي الجانب الآخر، شهد المهندس ماجد جورج، وزير الدولة لشئون البيئة، توقيع مذكرة التفاهم بين جهاز شئون البيئة، والجانب الكندي لمشروع إنتاج الطاقة من معالجة المخلفات الصلبة البلدية، ويهدف المشروع إلي تحويل 1.002 طن من النفايات إلي طاقة قابلة للاستعمال تجاريا دون أي آثار سلبية علي البيئة والصحة في القاهرة الكبري، كما سيقوم الجانب الكندي باستكمال دراسة الجدوي الأولية لإعداد وتجهيز خطة قومية فاعلة، لإنتاج الطاقة من النفايات بمصر ليتم تقديمها لوزارة الدولة لشئون البيئة والجهات المعنية للموافقة والتنفيذ، علي أن تقوم الوزارة بتحديد موقع المشروع وتجهيز البنية التحتية، وتنفيذ أي مشروعات في هذا المجال من خلال التقدم بطلب شهادات تخفيض انبعاثات الكربون، وتسهيل إجراءات شراء الطاقة المنتجة ويلتزم الجانب الكندي من خلال مذكرة التفاهم بتوفير التمويل اللازم للمشروع ودراسة إنشاء شركة مصرية بناء وتشغيل المصانع الخاصة بالمشروع، وتوفير فرص عمل للمواطنين المصريين فيها وستقوم الشركة أيضا بالإشراف واختبار وتشغيل مصنع تحويل النفايات إلي الطاقة طبقا للمعايير الفنية والبيئية والقانونية، بالإضافة إلي تصميم وتوفير مواد تعليم البيئة والندوات، وموقع إلكتروني مصري باللغة العربية والإنجليزية لتوفير المعلومات الخاصة بالمشروع وإتاحتها لجميع المواطنين.
وفي إطار ترسيخ مبدأ التطوع والإسهام في خدمة المجتمع وتنمية البيئة لدي الشباب، بدأت وزارة الدولة لشئون البيئة، بالتعاون مع الحزب الوطني الديمقراطي بمحافظة حلوان فاعليات حملة عطاء الشباب، وذلك تحت رعاية المهندس ماجد جورج وزير الدولة لشئون البيئة والسيد محمد صفوت الشريف، أمين عام الحزب الوطني الديمقراطي ورئيس مجلس الشوري، وبحضور الدكتور عبد الحي عبيد، أمين عام الحزب الوطني بحلوان، وتتضمن القافلة حملات نظافة وتشجير بمحافظة حلوان وإقامة ندوات للتعريف بأهمية الحفاظ علي البيئة والمشاركة المجتمعية للشباب وورش عمل للتوعية البيئية، لرفع الوعي البيئي لدي أهالي وشباب وسيدات المحافظة، وتعد هذه الحملة الأولي ضمن 11 حملة أخري سيتم تنفيذها في مختلف محافظات مصر في إطار تنفيذ البرنامج الانتخابي للسيد الرئيس محمد حسني مبارك.