Share |
اغسطس 2010
23
النبى ( صلى الله عليه وسلام ) فى القرآن
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   احمد على

قال تعالى « لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم» التوبة الآية 128 يبين الله عز وجل للناس أجمعين بأنه جاء رسول من أنفسكم، من أوصافه صلى الله عليه وسلم أن يشق عليه ضركم وهلاككم وأنه حريص عليكم جميعا من مؤمن وغير مؤمن وأنه رؤوف بالمؤمنين منكم خاصة فيحق عليكم أن تطيعوا أمره لأنه رسول لا يصدع إلا عن أمر الله وطاعته طاعة لله. يقول الدكتور محمد محمود عبد البر استاذ بكلية الدعوة الإسلامية جامعة الأزهر أن الإمام ابن كثير قد ذكر فى هذه الآية يقول الله ممتنا على المؤمنين بما ارسل اليهم رسولا من انفسهم أى من جنسهم ونسبهم وصهرهم وحبسهم وعلى لغتهم كما قال ابراهيم عليه السلام «ربنا وابعث فيهم رسولا منهم». وروى الإمام مسلم عن وائلة بن الاسقع قال صلى الله عليه وسلم «إن الله اصطفى كنانة من ولد اسماعيل، واصطفى قريشا من كنانة، واصطفى من قريش بنى هاشم واصطفانى من بنى هاشم». والخطاب فى هذه الآية به رأيان: الأول خطاب من الله الى العرب، والثانى خطاب من الله على جميع الخلق والقرآن والسنة يؤكد أن الرأى الثانى تدل الآيات والاحاديث على عموم بعثة النبى ثم بين الله عز وجل رحمة عبده رسوله محمد بأنه يعز عليه صلى الله عليه وسلم مشقتكم وعذابكم ودخول النار اذا لم تطيعوا أمره .