Share |
يناير 2010
14
عقد عمل أو إقامة شرط الدخول إلي ليبيا
المصدر: الأهرام -الطبعة العربية
بقلم:   سعيد الغريب

القذافي

طرابلس ـ :
في إطار الاجراءات التي تتخذها ليبيا من أجل تنظيم العمالة في اراضيها اتخذت السلطات الليبية المختصة إجراءات جديدة ابتداء من أمس بحيث يختصر الدخول إلي الأراضي الليبية كل من لديه عقد عمل أو إقامة في ليبيا أو الهيئات الدبلوماسية أو رجال الأعمال بشرط ان يكون لدية دعوة مسبقة من مؤسسات ليبية اعتبارية وموافق عليها من الإدارة العامة للجوازات بليبيا أي أن ليبيا قفلت موضوع السفر إليها سياحيا ولن يسمح بدخول أي شخص قادم إليها مالم يكن مستوفي الشروط السابقة.
فقد عممت الهيئة العامة للطيران المدني بليبيا رسالة إلي كافة شركات الطيران العاملة بليبيا أنه لابد من أن يعد بهذا القرار اعتبارا من أمس، كما أشار التعميميم الليبيي إلي أنه يختصر هذا علي قدوم مواطني دول الجو.ار وهي مصر وتونس والجزائر والسودان والمغرب، وتشاد، والنيجر، ومالي، وإفريقيا الوسطي وكذلك الدول المصدرة العمالة إلي ليبيا وهي الهند، باكستان، وبنجلاديش، والصومال ونيجيريا، وغانا، واريتريا، وأي دولة إفريقية مصدرة للعمالة إلي ليبيا.
كما اشترطت السلطات الليبية علي رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب الشركات ضرورة ان يكون لديهم دعوة رسمية من هيئة تشجيع الاستثمار أو من قبل أي الجهات الليبية الاعتبارية موافق عليها من الإدارة العامة للجوازات بليبيا. وأشار التعميم الليبي أنه لايسمح لأي قادم للدخول إلي ليبيا علي متن أي خطوط أو عبر المنافذ البرية والبحرية مالم يكن لديه عقد عمل مصدق من قبل القنصليات أو المكاتب الشعبية الليبية في دولهم أو أن يكون لديه إقامة مسبقة في ليبيا. وحذرت هيئة الطيران المدني بليبيا الشركات بضرورة الالتزام بضرورة أن يكون القادمون اليها لديهم الشروط المسبقة ومن يأتي مخالفا لذلك سوف تتحمل الشركة رجوعه علي متنها مباشرة ولن يدخل الأراضي الليبية.
ويأتي ذلك في إطار جهود السلطات الليبية من أجل تنظيم العمالة الاجنبية علي أراضيها، كما تقوم حاليا سلطات الحرس البلدي بالتعاون مع إدارة التفتيش علي القوي العاملة بالمرور علي الشركات والمحلات والورش لتفقد أوضاع العمالة ومراجعة ان كانوا لديهم عقود عمل وإقامات ومن يثبت مخالفتة يتم ترحيلة فورا إلي بلده علي نفقة السلطات الليبية.