Share |
سبتمر 2010
7
نيتانياهو: توجه مبارك وعبدالله إلي واشنطن عكس رغبة في تسوية شاملة
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   عزت ابراهيم

واشنطن:
أبرزت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تصريح بنيامين نيتانياهو، رئيس الحكومة الإسرائيلية، قبل الاجتماع الاسبوعي لمجلس الوزراء الإسرائيلي أمس الأول، أن توجه الرئيس حسني مبارك والعاهل الأردني الملك عبدالله الي واشنطن لحضور بدء المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، انما "يعكس شعورا بالاستعداد الموجود في العالم العربي بأن هذا هو الوقت لمحاولة التوصل الي تسوية كاملة وتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وتوسيع دائرة السلام".
وقالت الصحيفة إن نيتانياهو أكد لوزرائه أن بلاده مستعدة للتوصل الي تسوية تاريخية مع الفلسطينيين وأنه يعتقد أن العالم العربي سوف يتبع الفلسطينيين في تحقيق السلام، وقالت الصحيفة الأمريكية إن نيتانياهو امتنع عن تقديم مزيد من التفاصيل عن الجولة الأولي من مفاوضات واشنطن لوزراء حكومته لتجنب التسريبات المضرة للمحادثات. وأشارت الي ما ذكره نيتانياهو للصحفيين الإسرائيليين في واشنطن عندما طلبوا منه الاطلاع علي تفاصيل محادثاته مع محمود عباس لكن رفض قائلا: "تريدون عنوانا بارزا، وأنا أريد التوصل الي اتفاق".