Share |
اكتوبر 2010
1
ماذا يشاهد المصريون وكيف يتم تحديد نسب المشاهـدة؟.
المصدر: مجلة الشباب
بقلم:   شيماء ممدوح


"تليفزيون. دش. ريموت كنترول. وأكثر من 600 قناة فضائية عربية يشاهدها العالم العربي، ولكن السؤال الذي نبحث عن إجابته ماذا يتابع المشاهد المصري من هذه القنوات؟ وأين الآن القنوات الأرضية التي كان يتابعها الملايين زمان؟ وهل هناك جهات أو أبحاث تقوم بقياس نسب مشاهدة القنوات الفضائية؟ وما هي الأسس العلمية التي يتم القياس من خلالها؟ وما نسبة دقة نتائج هذه الدراسات؟ كل هذه التساؤلات وأكثر تجيب عنها دراسة شاملة أعدتها مجموعة "Tns" لابحاث تسويق المستهلك والقياسات الإعلامية وهي الشركة التي تعد جزءا من مجموعة "Kantar@Tns wpp group" العالمية وهي ثاني أكبر شركات العالم لمعلومات التسويق والمجموعة رقم واحد في أبحاث المستهلك والقياسات الإعلامية.
"أسفرت الدراسة عن العديد من النتائج التي لم تكن متوقعة في السوق الفضائي المصري" هكذا بدأ "محمد أحمد ـ المدير العام" للشركة وأضاف قائلا:
تعد هذه النوعية من الدراسات واحدة من الأنشطة البحثية المتعددة للمجموعة، وأثناء قيامنا بهذه الدراسة حرصنا علي دراسة السوق الإعلامي والفضائي المصري منذ عام 2005 وكانت النتائج كالتالي: يوجد الآن في الفضاء الإعلامي 600 قناة فضائية عربية و90 قناة للأفلام والمسلسلات و50 قناة رياضية و30 قناة إخبارية و30 أخري دينية و100 قناة موسيقية وهذا الكم الكبير من القنوات رفع نسبة المشاهدة وغير المشهد التليفزيوني في مدن مصر.
أما إذا تحدثنا عن تطور مشاهدة القنوات التليفزيونية في مصر عبر سنوات فسنجد أن عام 2005 تركزت المشاهدة علي القناتين الأولي والثانية للتليفزيون المصري بينما كانت هناك نسبة مشاهدة ضئيلة للقنوات الفضائية ويرجع السبب لعدم انتشار "الدش" بصورة كبيرة في هذا الوقت، وفي عام 2006 ظلت نسبة المشاهدة الأكبر علي القناتين الأولي والثانية بينما بدأت قناة النيل للدراما وروتانا سينما ومجموعة قنوات الـ art في اجتذاب عدد أكبر من المشاهدين سواء من خلال أجهزة الدش والاشتراكات أو من خلال الوصلات التي بدأت في الانتشار هذه الفترة، وفي عام 2007 ارتفعت نسبة القنوات الفضائية الي 60% مما غير كثيرا من عادات مشاهدة التليفزيون المصري وبدأت تتنوع المشاهدة بين نفس القنوات المتخصصة مثل art حكايات وروتانا سينما وهو الأمر الذي زاد من تآكل حصص القنوات الأرضية من المشاهدة، وفي عام 2008 زادت نسبة تعدد مشاهدة القنوات الفضائية بسبب إطلاق العديد من القنوات الفضائية الجديدة ومع بدء ارسال قناتي بانوراما دراما وقنوات الحياة لأول مرة كقنوات مجانية متخصصة في إذاعة المسلسلات أخذت كل منها نصيب الأسد من نسب المشاهدة، وفي عام 2009 ارتفعت نسبة مشاهدة التليفزيون بنحو 6 % مقارنة بنسبتها في عام 2008 وتنوعت بين القنوات الفضائية المختلفة.
أما عن كيفية إجراء هذه النوعيات من البحوث ودقة نتائجها وعن الطريقة المثلي التي يمكن من خلالها تحديد نسب المشاهدة لقناة فضائية فتقول: ديما كامل ـ رئيس قسم أبحاث التسويق الاعلامي: هناك العديد من الطرق البحثية التي من الممكن استخدامها للحصول علي نتائج توضح نسب مشاهدة القنوات الفضائية ومنها أربعة أشكال للبحوث:
أولا ـ طريقة "face 2 face" أو المقابلة وفيها يذهب الباحث الي منازل مشاهدين عشوائيا ليسألهم عن القنوات والبرامج التي قاموا بمشاهدتها الليلة السابقة ولكن هذا الشكل من الأبحاث غير دقيق بالمرة خاصة ان العينة قد تكون غير مضبوطة بمعني أنها قد لا تمثل شرائح المجتمع المصري بشكل كامل، كما أنه من المحتمل ان تكون نتائجها خاطئة حيث إن المشاهد يعتمد علي ذاكرته التي يصعب الاعتماد عليها خاصة في هذه النوعية من الأبحاث الهامة للقنوات والمعلنين في آن واحد.
ثانيا ـ طريقة "casi" وتتم هذه الطريقة من خلال اتصال الباحثين بشكل عشوائي بالمشاهدين وطرح أسئلة الدراسة عليهم ولكنها غير مجدية وغير دقيقة أيضا لأن الباحث لا يستطيع التأكد من معلومات الباحث ويصعب أيضا التأكد من مصداقية العينة في الاجابة عن أسئلة البحث.
ثالثا ـ طريقة القياس من خلال أجهزة "البارومتر" وهي عبارة عن جهاز يتم تركيبه علي جهاز التليفزيون وتقوم بقياس كل حركة يسجلها الريموت كالانتقال بين القنوات وغيرها وهذه الطريقة دقيقة جدا في حساب نسب المشاهدة وقد تصل دقتها الي نسبة %100 ولكن للأسف هذه الأجهزة غير مصرح باستخدامها في مصر رغم تقدم العديد من شركات الأبحاث التسويقية لاستخدامها في مصر الا ان الجهات الأمنية لـم تسمـــح بذلك.
رابعاً ـ طريقة "الأجندة" التي نستخدمها نحن في أبحاثنا وهي الطريقة المثلي للقياس ونتائجها أكثر دقة وتتم من خلال دراسة المجتمع المصري داخل وخارج القاهرة وتحديد عينات تمثل الشرائح المختلفة للمجتمع ويتم إعطاؤهم اجندة سنوية في البيت ويتم الاطلاع عليها من خلال الباحثين بشكل اسبوعي حيث انها تنقسم الي 7 صفحات كل صفحة بيوم يقومون كل ربع ساعة بملئها عما يقومون بمشاهدته الآن وهي أيضا مقسمة لأكواد كل كود يمثل واحدا من أفراد البيت.
وفي مفاجأة كبيرة كشفت عنها الاحصائيات والتقارير الرسمية التي صدرت مؤخرا عن الأمانة العامة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون الخاصة بنسب المشاهدة لأفضل البرامج والقنوات الفضائية الخاصة أو شاشات التليفزيون المصري أكدت أن تليفزيون الحياة استطاع الاستمرار في مقدمة السباق سواء بالنسبة لقنواته أو برامجه علي الرغم من المنافسة المستمرة من القنوات الفضائية أو الأرضية الأخري. جاءت قناة الحياة الأولي في المركز الأول بنسبة مشاهدة 6.60%، والمركز الثاني القناة الأولي بالتليفزيون المصري بنسبة 8.51% والثالث قناة نايل كوميدي بقطاع المتخصصة بنسبة 4.47%، والرابع قناة المحور الفضائية بنسبة 8.43% والخامس من نصيب قناة موجة كوميدي بنسبة 6.41% وجاء في المركز السادس قناة دريم 2 بنسبة %2.39 والسابع الفضائية المصرية بنسبة 8.36%. والثامن الحياة 2 بنسبة %8.35، والمركز العاشر القناة الثانية بالتليفزيون المصري بنسبة 4.32% والحادي عشر الحياة مسلسلات بنسبة 2.29% والثاني عشر قناة نايل لايف بنسبة 6.27% والثالث عشر نايل سينما بنسبة قناة 2.22% أخيرا قناة دريم 1 بنسبة 4.21%، وكما هو موضح بالاستطلاع فإن القنوات التابعة للتليفزيون المصري هي الفائزة بنصيب الأسد.