Share |
اكتوبر 2010
1
سمعتم عن شجرة المورينجا؟!.
المصدر: مجلة الشباب


ايه رأيك في طبق مورينجا؟ سر الطبق ده عند مجموعة من 7 شبان اتفقوا علي مبدأ واحد وهو أفيد وأستفيد والسبب اكتشافهم فوائد عظيمة لشجرة المورينجا أقلها تنقية مياه الشرب بنسبة 99% إلي جانب نسبة الفيتامينات العالية والكالسيوم الموجود بالأوراق 3 أضعاف الموجود باللبن وتستخدم في الهند كالملوخية. التفاصيل في التحقيق التالي!
تحدثنا في البداية مع إسماعيل صاحب فكرة هذ المشروع فقال: فكرة هذا المشروع تحديدا جاءت من خلال تقرير قرأته علي موقع الـ BBC خاصة اني أحب القراءة في كل ما يخص الصحة وقرأت عن اشجار المورينجا وفوائدها العديدة والخبر جذبني لأن أشجار المورينجا تنقي المياه بنسبة تتراوح ما بين 90 و 99 % وفكرت في هذا المشروع وعرضته علي أصدقائي في الكلية وتحمس كثير منهم وطبعا هذه أشجار تخرج العديد من البذور التي تقوم بدورها بتنقية المياه بدلا من استخدام الكلور والشبة في عملية التنقية ونحن سنقيم هذا المشروع علي مساحة 5 أفدنة في احد الأراضي الموجودة في طريق الفيوم ـ أسيوط بعد أن نثبت نجاح التجربة التي تجري حاليا علي 400 شجرة فقط.
أما كريم نصر سنوسي الفرقة الثالثة ـ مدني ـ فيحدثنا عن الناحية الاقتصادية ويقول: هذه الشجرة لها فوائد كثيرة جدا، أولا ورق الشجر يوجد به نسبة فيتامينات ومعادن عالية جدا أكثر من الموجودة في الخضراوات وتوجد دراسة أكدت أن الأبحاث أظهرت أن الكالسيوم الموجود بالأوراق 3 أضعاف الموجود باللبن ويستخدم كمكمل غذائي وبعض الأسر في الهند تستخدمه في الطهو مثل الملوخية لفوائده العظيمة ويمكن زراعتها في البيت لأن طول الشجرة حوالي 2 متر فقط بعد نموها والذي يستغرق حوالي عامين وهذه هي الناحية الاقتصادية.
ويقول اسامة محمد الفرقة الثانية مدني ـ وأحمد عبدالوهاب: عندما قمنا بالبحث عن المورينجا قبل أن نفكر في المشروع وجدنا أن هناك أحد الباحثين البريطانيين يدعو إلي زراعة المورينجا في مصر وبالفعل حاولنا أن نجد أي وسيلة للتواصل معه وذهبنا إليه ورحب بالفكرة وقال لنا إن والدته أوصت بزراعته لأنها كانت تعالج بعض مرضي السرطان من خلال استخدام أوراقه لاحتوائها علي مركبات السيانيد التي تقوم بقتل خلايا السرطان واتفقنا معه أن يتحمل زراعتها في الأرض الخاصة به كتجربة للمشروع قبل البدء فيه مقابل أن يمدنا بعدد من شتلات الأشجار في مشروعنا وأن نستفيد من خبرته وعمله في هذا المجال وهذه الشجرة يمكن زراعتها في أي مناخ ولكن الخبير الأجنبي يؤكد أن المناخ المصري ربما يكون أفضل من زراعتها في الهند والكويت لأنه ملائم جدا.
ويقول أحمد فيضي: دوري في هذا المشروع هو المتابعة العامة مع كل فريق المشروع حيث يتخصص كل منا في عمل معين، وأنا أقوم بتوجيه الناس لكي يقدم كل واحد دوره بشكل جيد ويكون سهلا عليه ما يؤديه ووضع دراسة الجدوي للمشروع وخطته في الفترة القادمة ونحن سوف نشارك بفكرة هذا المشروع وخطته في المسابقة العربية التي ستقام في قطر في أكتوبر الحالي، رغم أننا بدأنا عمليا من أبريل الماضي وفي مرحلة تجربة هذا المشروع وسنبدأ تنفيذه علي الفور من خلال الأرض التي قمنا باستئجارها. أما عن كيفية تنقية هذه الشجرة للمياه فتكون من خلال البذور الناتجة عنها فبعد عملية عصر البذور وإخراج الزيوت منها والتي تستخدم طبيا في تصنيع الأدوية توضع في فلاتر مخصصة لها كل شجرة تقوم بإخراج حوالي 6.5 كيلو من البذور كل شهر والتي تكفي لتنقية مياه عائلة بأكملها خلال عام كامل ونحن الآن في مرحلة التجربة.
أما محمد عبدالله الفرقة الثالثة ـ ميكانيكا ـ والمسئول عن التسويق للمشروع فيقول: بدأنا في تحديد المستهدفين من المنتج الذي سنقدمه من شركات للأدوية ومصانع الورق فضلا عن اننا قمنا بعمل رصد لأهم المناطق التي تحتاج المياه مثل مرسي مطروح والعديد من القري علي خط الصعيد وهذا ما شجعنا أن تكون بداية المشروع في الصعيد علي أن نستكمله في مرسي مطروح وذلك من ناتج أرباح مشروعنا الأول، والفلتر الذي نقدمه ليس مجرد فلتر شوائب بل لتنقية المياه التي تدخل لونها أصفر وتخرج نقية تماما وصالحة للشرب فالمشروع ليس مجرد عمل خاص لأعضاء الفريق وإنما أيضا هدف تنموي نسعي إليه، فنحن نسعي إلي النزول إلي قري الصعيد أكثر الأماكن التي تعاني تلوث المياه والتي تسبب إصابة مواطنيها بالفشل الكلوي وتحتاج إلي مثل هذه الطريقة الزهيدة التي تجعلنا نعتمد علي منتج "زرع في مصر".
ويضيف إسلام صلاح الدين الفرقة الثالثة ميكانيكا: جزء من أهمية هذه الأشجار يتعلق بمواد مستخدمة في تصنيع الدواء توجهنا إلي كلية الصيدلة وتحدثنا إلي الدكتور عبدالناصر سنجاب وكيل الكلية لشئون البيئة وعندما علم منا أن مشروعنا خاص بزراعة هذه الأشجار رحب جدا بالفكرة وهو من الداعمين لنا في هذا المشروع وأمدنا بمعلومات كثيرة عنه وتحمس للمشروع ويتابع معنا كل خطوات المشروع حتي الآن، وهذا المشروع الذي يعتبر الأول في مصر سيخدم الكثير من القطاعات وسيكون مشروعا مربحا ومفيدا جدا.