Share |
فبراير 2010
20
ميلاد النبي محمد صلى الله علية وسلم الزمان "1"
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   على جمعه

د. علي جمعة مفتي الجمهورية

ولد الحبيب المصطفي يوم الإثنين بلا خلاف، والأكثرون علي أنه لاثنتي عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول عام الفيل، وكانت ولادته في دار أبي طالب بشعب بني هاشم بمكة.
قال أحمد شوقي في مولده صلي الله عليه وآله وسلم:
ولد الهدي فالكائنات ضياء
وفم الزمان تبسم وثناء
الروح والملأ الملائك حوله
للدين والدنيا به بشراء
بك بشّر الله السماء فزينت
وتضوعت مسكا بك الغبراء
يوم يتيه علي الزمان صباحه
ومساؤه بمحمد وضاء
ذُعرت عروش الظالمين فزلزلت
وعلت علي تيجانهم أصداء
ولد رسول الله في أيمن طالع وأسعده، وحل في أفضل وقت محمود بأحمده، وأقبل وخيل الخير تقاد بين يديه، وقدم قدوم الغيث إلي الأرض المحتاجة إليه.
ولد النبي صلي الله عليه وآله وسلم يوم الإثنين لحديث أبي قتادة الأنصاري أن رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم سُئل عن صوم يوم الإثنين فقال: "ذاك يوم ولدت فيه، ويوم بعثت ـ أو أُنزل عليّ ـ فيه" (صحيح مسلم).
وذكر الزبير بن بكار والحافظ ابن عساكر أن ذلك كان وقت طلوع الفجر، يدل له قول جده عبدالمطلب: ولد لي الليلة مع الصبح مولود.
وعن سعيد بن المسيب: ولد رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم عند إبهار النهار ـ أي وسطه ـ وجزم به ابن دحية وصححه الزركشي في شرح البردة "سبل الهدي والرشاد في سيرة خير العباد""333/1"
ولد النبي صلي الله عليه وآله وسلم في شهر ربيع الأول:
فعن ابن عباس قال: "ولد النبي صلي الله عليه وآله وسلم يوم الإثنين في أول شهر ربيع الأول، وقبض يوم الإثنين في أول شهر ربيع الأول" (أخبار مكة للفاكهي7/4).
وعن محمد بن إسحاق قال: "ولد رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم يوم الإثنين، لإثنتي عشرة ليلة مضت من شهر ربيع الأول عام الفيل" (السيرة النبوية لابن هشام183/1).
وعن قيس بن مخرمة قال: "ولدت أنا ورسول الله صلي الله عليه وآله وسلم عام الفيل" (سنن الترمذي).
وقال الزبير بن بكار: حملت به أمه في شعب أبي طالب، وولد يوم الإثنين لليلتين خلتا من ربيع الأول عام الفيل، وقيل: لثمان خلون منه، وقيل: لاثنتي عشرة ليلة خلت منه، وذلك بعد قدوم الفيل بشهر، وقيل: بأربعين، وقيل: بخمسين يوما.
قال: وكان قدوم الفيل لثلاث عشرة ليلة بقيت من المحرم يوم الأحد، وكان أول المحرم يوم الجمعة، ووافق يوم ولادته يوم عشرين من نيسان سنة اثنتين وثمانين وثمانمائة للإسكندر ذي القرنين (جامع الأصول لابن الأثير 89/12).
فمتي كان عام الفيل؟
يربط المؤرخون عام الفيل بكسري فارس أنو شروان، وكذلك بتاريخ الإسكندر ذي القرنين.
يذكر جرجس العميد ابن أبي إلياس الذي اشتهر في أوروبا باسم المكين وهو صاحب "مختصر التواريخ" أن النبي صلي الله عليه وآله وسلم كان قد بلغ الثامنة من عمره وقت وفاة كسري أنو شروان الذي توفي عام 579 م (مخطوط بمكتبة باريس ملحق المخطوط العربي رقم 751)..
و"بلغ الثامنة" تحتمل أنه أتمها أو في أولها فيكون عام الفيل عام ميلاد النبي هو 571م أو 572م أضف إلي أن الثامنة في عمر النبي صلي الله عليه وآله وسلم محسوبة بالقمري علي الغالب، فيكون الراجح 572م.
ويقول: "إن النبي ولد ببطحاء مكة في الليلة المسفرة عن صباح يوم الإثنين لثمان خلون من ربيع الأول يوافقه من شهور الروم الثاني والعشرين من نيسان سنة 882 للإسكندر".
وحسب التقويم العام لميخائيل دبانة: فإن يوم الإثنين 9 ربيع أول سنة 53 قبل الهجرة يوافق 22 إبريل سنة 572م، (التقويم العام لخمسة آلاف عام لميخائيل دبانة ص 58، مطبعة الهلال 1898م).
وإن فلكي برلين الكبير المسيو إيدلر يقول: "إن محمدا صلي الله عليه وآله وسلم قد ولد طبقا لما ذكره المكين يوم 22 نيسان من سنة 883 من تاريخ الإسكندر"، (رسالته عن الكرتولوجية الرياضية ج 2/ ص 498. وقد جعل محمود الفلكي نيسان عام882 و883 من تاريخ الإسكندر يوافق عام 571 ميلادي! راجع ص 39 من التقويم العربي قبل الإسلام طبعة مجمع البحوث 1969م).
ويقول الإمام شمس الدين الخلال: "من المؤكد أن النبي عليه الصلاة والسلام ولد في يوم الإثنين من شهر ربيع الأول في العشرين من شهر نيسان عام الفيل في عهد كسري أنو شروان، وفي الثالثة والخمسين هاجر إلي المدينة". (مخطوط الجفر الكبير ص 4، بمكتبة باريس رقم 1174)..
وعليه فإن رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم قد أتم ثلاثا وستين سنة في العام العاشر الهجري في حجة الوداع.
فعن ابن عباس قال: أقام رسول الله بمكة ثلاث عشرة سنة يوحي إليه، وبالمدينة عشرا، ومات وهو ابن ثلاث وستين سنة (صحيح مسلم).
وعن جابر: أن البدن التي نحر رسول الله كانت مائة بدنة، نحر بيده ثلاثا وستين، ونحر عليّ ما غبر (مسند أحمد وصحيح ابن حبان)، وفيه إشارة إلي عدد سنين عمره صلي الله عليه وآله وسلم وقت حجة الوداع العام العاشر.
ويلاحظ علي تقويم دبانة رغم دقته أن التاريخ الهجري يتأخر يومين أو ثلاثة مثال:
ـ يوم 18 يوليو 623م يوافق في أغلب التقاويم 3 محرم من العام الهجري الأول، وعنده يوافق بداية التقويم الهجري.
ـ ويوم 27 يناير 632م الذي رصد فيه تاريخ الكسوف الشمسي الذي حدث في المدينة مصاحبا لوفاة إبراهيم ابن النبي يوافق 29 شوال عام 10 هـ، بينما نجده عنده يوافق 26 شوال.
وبناء علي ذلك يمكن القول بأن ميلاد النبي محمد صلي الله عليه وآله وسلم كان يوم الإثنين الموافق 12 ربيع أول عام 53 قبل الهجرة 22 أبريل عام 572 م.