Share |
نوفمبر 2010
9
كاتب إخواني يكفر معارضي استخدام الشعارات الدينية
المصدر: الأهرام المسائى

"من يهاجم شعار الاسلام هو الحل يعاد الدين الاسلامي ويعاد الله ورسوله" هكذا كتب كاتب ينتمي لتنظيم الاخوان المحظور قانونا، معبرا عن الطريقة التي يتعامل بها التنظيم مع المخالفين له في الرأي .
ووصف الكاتب الاخواني د.حلمي محمد القاعود في مقاله المنشور علي الموقع الالكتروني للاخوان تحت عنوان
"موسم التحرش بالاسلام" المطالبين بإعمال القانون بمنع استخدام الشعارات الدينية في الدعاية الانتخابية بالذين يتحرشون بالاسلام ويعادون الله ورسوله، مساويا بين شعار ينتمي لتنظيم سري وبين الاسلام نفسه، بما يعني ان معارضة التنظيم هي معارضة للاسلام.
يقول القاعود "ولاشك ان هناك جناحا في السلطة يكره الاسلام ويحاربه ، ويتمني زواله من الوجود، لان ذلك يسهل له عملية الفساد والافساد ، ويتيح له التعامل مع اعداء الامة بسهولة ويسر، وتنفيذ اوامرهم ورغباتهم الشيطانية دون تعقيدات او صعوبات كتلك التي يجدها في ظل وجود الاسلام والمؤنين به" بما يدلل علي احتكار الاسلام من قبل الجماعة المحظورة وتقسيمها للمجتمع بين فئتين فئة موافقة للتنظيم ومن ثم فإنها مع الاسلام ،واخري ضد التنظيم ومن ثم فإنها ضد الاسلام، تسعي للفساد في الارض تنفيذا لرغبات شيطانية ، علي حد قول الكاتب الاخوانى .