Share |
ديسمبر 2010
8
جمال الشاعر يقع فى مطبات الهواء
المصدر: الأهرام اليومى


لم يتوقع جمال الشاعر مذيع برنامج «كلم مصر», على الفضائية المصرية, فى حلقة يوم الجمعة الماضى, ان يعيش هذا الموقف خلال تلقيه لاتصال هاتفى على الهواء مباشرة, من مغترب مصرى يعيش فى ايطاليا منذ سنوات, وقد انفعل واخذ يسب مصر على الهواء مباشرة، مما أوقع الشاعر فى حرج بالغ لاسيما وانه خلال تلك الحلقة كان يستضيف الفنانة التونسية دره وفجاة انقطع الاتصال، وتوقع الكثيرون أن يقوم جمال الشاعر بوصفة رئيس الفضائية المصرية بحظر المكالمات التالية، ولكنه بذكاء يحسد عليه استمر فى تقديم الحلقة وتلقى مكالمات اخرى هاتفية، الى ان انتهت الحلقة ومنذ ذلك اليوم والتكهنات حول مصير البرنامج وجمال الشاعر لم تتوقف ابرزها انه تلقى عتابا شديدا من بعض قيادات ماسبيرو.
ملحق «الاهرام ع الهوا» التقى بجمال الشاعر للتعرف على حقيقة ماجرى ومدى صحة تلك التكهنات فقال: يجب ان نضع ما حدث فى سياقه الطبيعي فهو جزء من فاتورة الحرية الإعلامية التى نطالب بها جميعا وللاسف يتفهم البعض الحرية خطأ بإنها دعوة للخروج عن الآداب العامة، فما حدث من ذلك المغترب المصري يأتي ضمن هذا السياق ،وأعتقد أنه من شدة حماسه قد خانه اللفظ «ذلة لسان».
وأكد الشاعر, أن مطبات الهواء كثيرة ليست فقط فى الفضائية المصرية ولكن فى كل الفضائيات سواء العربية أو الأجنبية، وسوف تستمر طالما أن هناك حرية التعبير على الرأي ونحن لسنا ضد الحرية.
ويري الشاعر ان الحل الامثل لمواجهة تلك الظاهرة يكمن فى جهاز الـ«دلاي» وهو للأسف الشديد غير موجود فى التليفزيون المصري، وهو تكنولوجيا متطورة يقوم فكرة هذا الجهاز على إيجاد دقيقة كفارق توقيت بين المتحدث على الهواء وما يسمعه المشاهد مما يتيح لإدارة البرنامج فى غرفة التحكم التدخل فى وقت الحاجة عندما يخرج المتحدث عن الأداب العامة، لافتا أن تكلفة تلك الأجهزة تعد زهيدة بما توفره للمشاهد من الحفاظ على القيم والآداب العامة، داعيا المسئولين عن التليفزيون المصري إلى سرعة توفر تلك الأجهزة، خاصة وأن برامج الهواء لها متعتها ومصداقيتها وتأثيرها الذى لا يقارن بالبرامج المسجلة. كما اكد الشاعر على ضرورة ان يسرع التلفزيون بتوفير أجهزة تليفونية تظهر رقم الطالب حتى لو تجاوز وخرج عن نطاق الأداب العامة يسهل الوصول إليه ومعاقبته، ويكون عبرة لمشاهدين ـ أخرون ـ من هواة التسلية واهدار الوقت.