Share |
مارس 2011
1
المقاومة المتكاملة لمسببات الأمراض النباتية
المصدر: مجلة حياة

د. السيد الشحات

كنا قد استعرضنا في العدد السابق من المجلة الزراعية الجزء الأول من المقاومة المتكاملة لمسببات الأمراض النباتية. ونستكمل في هذا العدد الجزء الثاني منه والذي يؤكد فيه الكاتب.
أن نظرية المقاومة الحيوية في الطبيعة غاية في التعقيد حيث تتداخل العوامل الحية وغير الحية والتي تتأثر بتغيرات الفصول خلال العام وتتعدد ميكانيكيات المقاومة الحيوية مثل طرق التنافس مع الكائن الممرض علي الغذاء والحيز (المكان)، أو تكون متطفلة أو تقوم بإفراز بعض المواد المضادة للكائن الممرض (المضادات الحيوية).
وهناك طرق تقليدية لاستخدام المقاومة الحيوية بالحقل:
ـ الدورة الزراعية: ـ وفيها يسمح بالكائنات الحيوية بالنمو وفعل التضاد في تطهير التربة من تكاثر الكائنات الممرضة وربما قتلها.
التسميد العضوي: تعمل إضافة الأسمدة البلدية إلي التربة علي تنبيه وتنشيط نمو وتكاثر الكائنات الحيوية المضادة.
حرث وتقليب التربة: هذه العمليات تكون هامة لبعض النظم البيئية لعدد من الكائنات الحيوية وفي نفس الوقت ضارة للمسببات المرضية.
ومن الكائنات الدقيقة التي تستخدم في معاملات المقاومة الحيوية: الفطريات والبكتيريا واللاكتينوميستات والميكروهيزا والنيماتودا.
أولا: الفطريات:
هناك العديد من الفطريات التي أثبتت كفاءتها في استخدامها في مقاومة المسببات المرضية للتربة ومنها التيريكو درما الجيليو كلاديوم اكوترميوم ـ البنسليوم الكرونيسيريوم وذلك من خلال الأمراض المتسببة عن الفطريات الممرضة مثل الفيوزاريوم، الرايزوكتونيا، والماكروفومينا والكثير غيرها وهي تعمل عن طريق التطفل أو التنافس علي الغذاء والمكان.
ثانيا: البكتيريا:
أثبتت بعض كفاءتها العالية في مقاومة المسببات المرضية بالتربة ومنها سيدوموناس فلورومنسس وباسيلس ستلس ومعظم فعلها نتيجة إفراز مضادات حيوية أو المنافسة علي أحد العناصر الغذائية خاصة عنصر الحديد.
ثالثا: الاكتينوميستات:
ومنها أستر بتوميسيس ليديكس وفعلها يكون عن طريق الإفرازات الخارجية المضادة والتي تثبط نمو الممرضات النباتية.
رابعا: الميكروهيزا:
وهي فطريات تتعايش مع جذور ومنها نوعان أحدهما يعيش داخليا والآخر خارجيا والنوع الخارجي يغلف جذور النباتات من الخارج بطبقة كثيفة تسمي (مانتل) وتتصل بأنسجة خشب النبات ـ والجذور المعاملة بها تكون غليظة ومتفرعة بعكس غير المعاملة ـ ويؤدي ذلك إلي حماية الجذر من الإصابات بالمسببات الممرضة ـ أما النوع الداخلي فيعمل علي امتصاص الغذاء وشغل الحيز الداخلي للجذر بحيث لايسمح بدخول المسببات الممرضة إلي داخل الجذر ـ المكرو هيزا تساعد النبات علي زيادة سطح الامتصاص من التربة وتعمل في نفس الوقت علي تحلل العناصر المرتبطة وتحولها إلي صورة سهلة الامتصاص مما يؤدي لاعطاء قوة للنبات يمكن أن يقاوم بها تأثير المسببات الممرضة ـ وكذلك فإن المعاملة بالميكرو هيزا تساعد النبات علي مقاومة درجات الحرارة المرتفعة.
استراتيجية استخدام الكائنات الحيوية في مقاومة المسببات المرضية.
لإحراز نجاح علي المستوي التجاري ـ فيجب أن يكون الكائن الحيوي المستخدم متأقلما تحت الظروف البيئية المتواجد بها وترتبط المقاومة الحيوية الطبيعية بنوع التربة من حيث المثبطات المتواجدة بها والمحتوي الغذائي والمواد العضوية.
وتوجد ثلاثة أنواع من الاتجاهات لمقاومة المسببات الممرضة حيويا يمكن أن تستغل:
ـ الاستخدام الاقصي للعمليات الزراعية لإتاحة الفرصة لنظم المقاومة الحيوية الطبيعية وهذه العمليات تشمل الدورة الزراعية وإتاحة الفرصة بين الزراعات حتي يعود النوازن الطبيعي لحيوية التربة وتقليل العوامل المؤثرة علي نمو النبات ـ مع استخدام الأصناف المقاومة.
ـ أن يكون للكائنات الحيوية المستخدمة القدرة علي الاستمرار بالتربة والثبات لفترات طويلة.
ـ إعادة المعاملة بالكائنات الحيوية من وقت لآخر.
وتعمل الأبحاث المكثفة علي تداخلات تطفل الكائنات الممرضة إلي ابتكار طرق علمية تؤدي إلي استخدام هذه الكائنات الحيوية بكميات أقل وفي نفس الوقت تكون أكثر فاعلية.
طرق استخدام الكائنات الحيوية:
تتعدد طرق معاملة الكائنات الحيوية تبعا لنوع الزراعة والمساحة المطلوبة زراعتها وكذلك نوع المحصول كما يلي:
ـ تغليف التقاوي
ـ غمس جذور الشتلات قبل الزراعة
ـ المعاملة في مهد الجذور
ـ المعاملة في خطوط النباتات
ـ المعاملة نثرا علي سطح التربة
وتعتبر معاملة تغليف التقاوي أو غمس جذور الشتلات قبل الزراعة من أحسن الطرق العملية التطبيقية والتي يمكن أن تستخدم فيها الكائنات الحيوية بكميات قليلة ـ في نفس الوقت تكون أكثر فاعلية في إعطاء الحماية الكافية للنباتات خلال المراحل الأولي لتبدأ فيها النمو.
ـ كما أن معرفة ميكانيكية عمل الكائن الحيوي المستخدم تجاه المسبب الممرض تسمح بأحسن استخدام له في المكان والوقت المناسبين للمعاملة.
ـ بيان بعض المبيدات الحيوية المتداولة بالسوق المصرية:
ريزو ـ أن بلانت جارد ـ بروموت ـ كالجرين ـ بيوفلاي ـ ناتيوراليس ـ اتيسيكت دابيل ـ أكس ـ اجرين ـ بروتكتو ـ دلفين ـ أنتومكس - بيونيم - بيمالس - فايكوميك - فيرتيك - أبلوود الفيروسات - (V.G. NBV)
ويجب أن يتصف الكائن الجيوي المستخدم بأنه تكون له القدرة العالية في مقاومة المسببات الممرضة - وأن يكون متأقلما مع لابيئة ويمكن تنميته بسهولة علي البيئة مناسبة وسهولة استخدامه - ويمكن الاحتفاظ بحيويته مدة طويلة.
- وتعتمد استراتيجية استخدام المقاومة الحيوية علي الاستخدام الاقصي من خلال العمليات الزراعية والثبات والاستمرار بالكائن الحيوي في التربة لفترات طويلة.
وفي النهاية
لكي نقرر الأسلوب الذي يفضل إتباعه في المقاومة لابد أن تتوافر ثلاث قناعات
الأولي: الدراية الكاملة بالضرر الذي يحدثه المسبب المرضي.
الثانية: توفر الإمكانيات التي تجعلنا قادرين علي تحقيق المقاومة الناجحة.
الثالثة: رؤيتنا لمدي إمكانية تحقيق عائد مجز بالإضافة إلي إمكانيتنا علي تطبيق برامج السيطرة علي الممرض.