Share |
ابريل 2011
19
اعتماد حركة تنقلات السلك الدبلوماسى بوزارة الخارجية
المصدر: الأهرام اليومى

إعتمد الدكتور نبيل العربى وزير الخارجية أمس الحركة الدبلوماسية العامة لتنقلات أعضاء السلك الدبلوماسى والقنصلى بوزارة الخارجية. تضمنت نقل ثلاثة وزراء مفوضين من الديوان العام للوزارة إلى بعثات مصر فى الخارج، و25 مستشاراً و12 سكرتيراً أول و20 سكرتيراً ثانياً و24 سكرتيراً ثالثاً و17 ملحقاً دبلوماسياً.
وتضمنت الحركة نقل 26 وزيراً مفوضاً من البعثات للديوان العام و26 مستشارا و18 سكرتيراً أول و15 سكرتيراً ثانياً و10 «سكرتير ثالث» و4 ملحقين ونقل 5 دبلوماسيين درجات مختلفة من وإلى سفارات وقنصليات بالخارج. قد تضمنت الحركة نقل الوزراء المفوضين محمد أبوالخير إلى الرباط وعمرو عبدالوارث إلى برن ومحمد خليل الى قنصلية الكويت وشمل النقل محمد فتحى ـ إسلام آباد وعادل ابراهيم ـ كانبرا، وزياد أبوغزالة ـ ق.جدة وأسامة عبدالخالق ـ وفد نيويورك ومحمد الامير ـ جيبوتى وحسين السحرتى ـ أنقرة وأحمد خليل ـ ق. الرياض ومحمد عليوة ـ ق. العقبة وخالد عبدالرحمن ـ براج ومحمد غنيم ـ أديس أبابا وأحمد شهاب الدين ـ وفد جنيف ونبيل الشافعى ـ بغداد وحاتم قنديل ــ تل أبيب، ومحمد حيدر ـ كمبالا وأحمد عبدالعال ـ الجزائر وياسر عابد ـ أوتاوا وراجى الأتربى ـ طوكيو وهانى مصطفى ـ الخرطوم وسعيد شاهين ـ لندن وأحمد الأنصارى ـ نيروبى ورضا السيد ـ ق. جوبا وخالد الأبيض ـ لاهاى وماهر أبوعقادة ـ ق. لندن وعبير رضوان ـ أوسلو ووائل عزب ـ بيونج يانج. وتضمنت نقل السكرتيرين الأوائل. عصام الدين عاشور ـ وفد جنيف وعمرو الحمامى ـ وفد نيويورك ومحمد سالم ـ نيروبى ومحمد حجازى ـ ق. جدة وتامر المهدى ـ نيروبى وأحمد الشريف ـ مدريد وصلاح الدين عثمان ـ بروكسل وايمان البنهاوى ـ استكهولم ومحمد ضياء الدين ـ وفد نيويورك وشريف سيف ـ الجزائر واحمد شريف ـ الخرطوم وتامر توفيق ـ لوبليانا.
وشملت نقل السكرتيرين الثوانى حسن النشار ـ أسمرا ومحمد عبدالله ـ أديس أبابا وشريف سامح ـ أبوظبى وتامر الحفنى ـ كوبنهاجن وباسم قاسم ـ أستانا وأحمد فريد ق. سيدنى وكريم خليل ـ دبلن ومؤمن الفقى ـ صنعاء ويارا البديوى ـ لشبونة وعلياء أبوالنجا ـ كوالالمبور وعماد مطر ـ موسكو وخالد شعلان ـ لندن ومحمود حمدى ـ لندن وهلال القصيرى ـ مدريد ومروة عكاشة ق. الكويت ومحمد يوسف ق. لندن وعمرو عفيفى ـ زغرب ومحمد عبدالمحسن ـ الخرطوم، واسيامة حمدى ـ المنامة وسامح الخشن ـ وفد جنيف. وتضمنت الحركة نقل السكرتيرين الثوالث أحمد رأفت ـ روما وأحمد صبحى ـ نيودلهى ومحمد الحسينى ـ أنقرة ورانيا حميد ـ مدريد وأبوبكر الأشرفى ـ برن وتامر توفيق ـ ق. استنبول واسامة شكرى إسلام آباد ونيفين عيسى ـ سنغافورة وشيماء أمين ـ الدوحة، وياسمين التونى ق. فرانكفورت ومحمد محمود ـ الرياض وياسمين أبوالفضل ـ لندن وعلياء الديب ـ فيينا ورضوى أحمد ـ لاهاى وعمرو نصر الدين ـ ق. مومباى وهبة الله عبداللطيف ـ مسقط وهبة فاروق ـ باكو وعمر منيب ـ باريس ومحمد العليمى ق. العقبة ودينا سميح ـ ق. هامبورج وعثمان مجدى ـ روما وكريم الخشاب ـ الجزائر ونيفين جمال الدين ـ الرباط وأحمد ابراهيم ـ لاباز. وشملت الملحقين سمير الصادق ـ باريس ومحمد مصلح ـ أوتاوا وكريم عبدالعزيز ـ بانجى وهايدى العربى ـ دار السلام وإيمان غتورى ـ جواتيمالا وحسام بشارى ـ هرارى ومحمد علوى ـ بغداد ومؤمن الشهاوى ـ هانوى وأحمد شعيب ـ كيجالى وسارة عطية ـ بوجوتا وعمر أبوزيد ق. جدة وعمر شكرى ـ لواندا وعمرو عبدالوهاب ـ بيونج يانج وهانى التلبانى ـ كوتونو وهايدى فخرى ـ كيتو ويحيى سعيد ق. جوبا وتامر غيث ـ فريتاون. وتضمنت الحركة كذلك نقل كل من المستشار ياسر هاشم الى كوالالمبور، ومحمد عباس الى السفارة بالرياض وعبدالمحسن سعيد الى أبوجا وأحمد الساداتى إلى ق. استانبول وملحق عمرو مسعد إلى لندن وتعديل القرار بنقل كل من المستشار محمد كمال الى طرابلس وحازم حافظ إلى عمان.