Share |
ابريل 2011
19
لجنة القيادات تبدأ عملها لاختيار رئيسى القناتين الأولى والثانية بعد غلق باب الترشح
المصدر: الأهرام اليومى

بعد انتهاء المدة التى تحددت لتسلم طلبات التقدم لرئاسة القناتين الأولى والثانية تم غلق باب الترشح وبدأت لجنة القيادات فى فرز الطلبات المقدمة لاختيار الرئيسين، وتتكون لجنة القيادات من رؤساء القطاعات، كما يتم الإختيار على أسس مختلفة منها الأحقية والدرجة الوظيفية التى تؤهل لرئاسة القناة والخبرة.
يأتى الإختيار بهذه الطريقة وفقا لتقليد جديد بادر به وحققه بالفعل د.سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون حول ترقية القيادات باتحاد الإذاعة والتليفزيون من خلال الإعلان بمسابقة تقدم لها مجموعة من المخرجين والمذيعين ممن وجدوا فى أنفسهم أن الشروط الموضوعة تنطبق عليهم، ومن الأسماء التى تقدمت بالفعل ويجرى الإختيار من بينها الآن على عبد الرحمن وشكرى أبوعميرة ومنى هلال ومجدى لاشين وعبد المجيد خضر وممدوح يوسف وهانى جعفر ومصطفى محمود وخالد رزق وعلاء بسيونى.
وخلال الأيام الماضية استخدم بعض المتنافسين على رئاسة القناتين مجموعة من الأساليب منها حملات للتوقيعات التى شهدها ماسبيرو حيث قام كل فريق مؤيد لأحد الأطراف بجمع توقيعات لترشيحه وإرسالها للمسئولين، إلا أن الكثيرين استنكروا هذا الموقف خاصة بعد أن أكد البعض منهم أنهم لم يقوموا بالتوقيع على أية مذكرات واكتشفوا أن بعض زملائهم قد قاموا بالتوقيع بدلا منهم حتى أن هناك من يوقع بيده اليمنى لنفسه ثم بيده اليسر لشخص غيره ثم بقلم بلون مختلف لثالث وهكذا تم جمع الكثير من التوقيعات سواء المؤيدة أوالمعارضة، ولذلك فأكد الكثيرون من العاملين بالقناتين أنه لابد أن يتم الإختيار على أساس المهنية والنزاهة والخبرة والكفاءة والقدرة على اتخاذ القرارات الحاسمة لتكتمل حركة الإصلاح فى ماسبيرو وهو ما ينتظره الجميع.