Share |
مايو 2011
26
28 إردبا أنتجها فدان القمح فى تجارب الأصناف الجديدة
المصدر: الأهرام اليومى

انتاج وفير من محصول القمح هذا العام

المنصورة :
نجحت السياسة التي اتبعتها وزارة الزراعة هذا العام الرامية إلي زيادة انتاجية فدان القمح عن طريق التوسع الرأسي بزراعة أصناف جديدة تحقق أعلي انتاجية إلي جانب السياسة التي قررت تنفيذها بالتوسع الأفقي بزيادة المساحة المنزرعة لتحقيق الاكتفاء الذاتي خلال السنوات الثلاث القادمة.
فقد حققت الحقول الارشادية المنزرعة بالأصناف الجديدة من محصول القمح بمحافظة الدقهلية نتائج مبهرة حيث بلغت انتاجية الفدان 28 أردبا و35 كيلو جراما وهو ما يعني زيادة انتاجية الفدان بواقع 8 أرادب عن المتوسط العام والذي بلغ نحو 20 أردبا للفدان.
وأكد المهندس أحمد عوض مدير عام الارشاد الزراعي بمحافظة الدقهلية أنه تم اختيار 8 حقول ارشادية لزراعة أصناف جديدة من القمح هي «سدس 12» و «مصر 1» و «مصر 2» وذلك بالأراضي القديمة والجديدة بمراكز أجا والسنبلاوين وبلقاس وهذه الأصناف مقاومة للأصداء خاصة الصدأ الأسود الذي يقضي علي المحصول في حالة الاصابة ولكن الحمد لله لم تصب حقول القمح بالمحافظة هذا العام بأي بثور صدئية مما أدي إلي زيادة الانتاجية بصفة عامة وأشار إلي أنه تم اختيار 6 حقول ارشادية للأراضي القديمة وحقلين بالأراضي الجديدة وتمت زراعتها بهذه الأصناف وتطبيق جميع التوصيات الفنية ومتابعتها علي الطبيعة لكونها بمثابة حقول تعليمية لباقي المزارعين.
وقال مدير عام الارشاد أنه خلال موسم الزراعة تم عقد ما يسمي بأيام الحقل تم خلالها عقد ندوات حقلية بحضور أساتذة مركزي البحوث بسخا والجميزة الذين تولوا شرح التوصيات الفنية بمساعدة أخصائيين ومنسقي المحصول ومدير الادارة الزراعية بحضور عدد كبير من الزراع والمهندسين وتم في آخر العام عمل يوم حصاد لتقدير انتاجية الفدان حيث حقق الفدان المزروع من القمح بصنف (سدس 12) 28أردبا و35 كيلو بحقول أجا والسنبلاوين بالأراضي القديمة بينما حقق (مصر ) 22 أردبا و5 كيلو جرامات في هذه الأراضي وقد تم زراعة حقلين بمنطقة شرق حفير شهاب الدين وهي من الأراضي الجديدة بصنف «سدس 12» و
«مصر 2» وقد بلغت انتاجية الفدان 19أردبا و60 كيلو.
وأضاف المهندس محمد حامد مدير عام الشئون الزراعية بالدقهلية أن المشكلة التي تواجه الزراع للتوسع في زراعة هذه الأصناف تكمن في عدم كفاية تقاوي الأصناف الجديدة ويتم التغلب علي هذه المشكلة عن طريق تدريب الزراع علي اعداد تقاوي منتقاة بغربلتها ومعاملتها بالمطهرات الفطرية بواقع 2 جرام لكل كيلو تقاوي.
وفي بحث حديث أجراه الدكتور محمد عبدالرحمن الوكيل أستاذ أمراض النبات بجامعة المنصورة توصل إلي زيادة غلة فدان القمح بواقع 30% علاوة علي أعلي انتاجية للفدان تم تحقيقها وذلك عن طريق معاملة الأراضي المزروعة بالقمح بمضادات الأكسدة وأشار الدكتور الوكيل إلي أنه حاصل علي براءة اختراع من أكاديمية البحث العمي والتكنولوجيا في هذا المجال وأن السنوات القليلة القادمة من الممكن أن تشهد تحقيق حلم مصر الكبير في الاكتفاء الذاتي وعدم اللجوء إلي استيراد القمح من الخارج بشرط التوسع في زراعة هذه الأصناف الجديدة عالية الانتاجية ومعاملة القمح بهذه المضادات.