Share |
اغسطس 2011
5
آداب المسلم في رمضان
المصدر: الأهرام المسائى

اجتمع الأب في موعد اللقاء الرمضاني اليومي بولديه وزوجته وسأل أحمد كيف كان إحساسه وهو صائم لأول مرة.
ـ قال أحمد أنه أحس بالعطش ورغبة ملحة في تناول الحلوي التي يحبها ولكنه تذكر قول أمه أنه لو صبر وتحمل فسوف يعتاد الصيام حتي آخر الشهر، وقال أن ما سمعه عن فوائد رمضان كان له عونا علي حرمانه من الماء والطعام حتي أذان المغرب.
قال الأب: لقاء اليوم نتحدث فيه عن آداب الصيام.
فقال أحمد: وهل للصيام آداب؟
ـ رد الأب: كان سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم شهر رمضان ويحثهم علي الاعتناء به وبآدابه ومنها البعد عن الرفث
قال أحمد: وما الرفث؟
ـ الأب: الرفث هو الوقوع في المعاصي التي تجلب السيئات وتذهب الحسنات.
فسأل أحمد: كيف تذهب الحسنات؟
الأب: تخيل يا أحمد أنك عانيت كثيرا من الصيام علي مدار يوم طويل وبعد ذلك تعلم أن مجهودك وصبرك وتعبك في هذه العبادة ضاع هباء لأنك أهملت في آداب الصيام واقترفت ذنبا أضاع عليك ثواب الصيام في هذا اليوم.
ـ أحمد: سوف أحزن كثيرا علي ضياع هذا اليوم وسوف أجتهد ألا يضيع مني أبدا
ـ الأب: إذا عليك بالمواظبة علي أداء فروض الصلاة اليومية في موعدها والتزود بآيات القرآن التي نتلوها في كل اليوم التي تنير لك طريقك في الحياة وتعرف من خلالها آيات الخالق سبحانه وتعالي والأشياء التي تقربك منه وكيف تحارب الشيطان بداخلك الذي يريد طول الوقت أن يخدعك ويلقي بك في بئر الخطيئة ويضحك عليك في النهاية.