Share |
اغسطس 2011
2
زراعة وإنتاج زيت الجاتروفا النظيف صديق البيئة
المصدر: جريدة التعاون


الموطن الأصلي للجاتروفا هو المكسيك وأمريكا الوسطي ومنها انتشرت الشجيرات إلي العديد من المناطق الجافة وشبه الجافة والاستوائية من العالم. تنمو الجاتروفا في ظروف بيئية متباينة من أنواع التربة وظروف المناخ. حيث يمكن أن تنمو في الأراضي الهامشية المتدهورة ذات التربة الحصوية والرملية والملحية وكذلك الأراضي ذات الخصوبة المنخفضة المحتوي من العناصر الغذائية.
أماكن زراعة الجاتروفا:
1 ـ في الغابات التي تروي بمياه الصرف الصحي المعالجة.
2 ـ حول الأراضي الزراعية وأراضي الاستصلاح للحماية من الحيوانات وكسور للمزارع.
3 ـ في الأراضي المهملة الهامشية.
4 ـ علي جانبي الطرق والطرق الصحراوية والسكك الحديدية.
5 ـ تزرع كمصدات رياح وفي حالة درجات الحرارة المرتفعة حيث تعمل علي خفض معدل النتح.
6 ـ تزرع كذلك في الأراضي المعرضة للتعرية بالرياح أو الماء كذلك لتثبيت الكثبان الرملية.
وتعطي شجيرات الجاتروفا محصولها في عامها الثاني (تم الحصول علي أول إثمار بالأقصر بعد 18 شهر من زراعة الشتلات) كما تعطي محصولا اقتصاديا مربحاً في العام 4 ـ 5.
وتستمر الإنتاج حتي العام 40ـ 45 من عمر الأشجار.
الميزة النسبية لزراعة الجاتروفا في مصر لإنتاج الزيت الحيوي:
1 ـ الإنتاج المتميز للزيت الحيوي والمطلوب للتصدير مما يزيد من الدخل القومي.
2 ـ يمتاز زيت الجاتروفا بأنه صديق للبيئة.
3 ـ تستخدم متبقيات العصير كسماد عضوي لإنتاج المحاصيل المختلفة تحت مظلة الإنتاج النظيف وذات العائد الاقتصادي المرتفع.
4 ـ الشجيرات لها إمكانيات متميزة في مقاومة الانجراف للتربة بالرياح وتعمل علي تثبيت الكثبان الرملية (متعددة الاستخدامات).
5 ـ الزيت يستخدم في تصنيع الصابون ومواد التجميل وزيت الشعر والشمع والإضاءة والورنيش والزيوت الصناعية حيث أن درجة التصبن عالية وفي إنجلترا يستخدم في تصنيع الصوف كما تستخدم الجذور في الصين لصناعة المبيدات الحشرية.
6 ـ القلف والأوراق تستخدم كمواد صباغة لارتفاع نسبة التنينات.
7 ـ تستخدم الأشجار بكثرة في الهند كسور وسياج للمزارع لحمايتها من اعتداءات الحيوانات علي المحاصيل الحقلية.
8 ـ أثبتت نتائج التحاليل التي تمت بمعامل وزارة البترول أن الزيت الناتج من بذور الجاتروفا الناتجة من غابة الأقصر التي تروي بمياه الصرف الصحي المعالجة يشابه في الخواص ما ذكر في الدراسات والمراجع العلمية.
9 ـ يتم زراعة الجاتروفا في الأراضي الصحراوية المصرية التي لا تستغل في الإنتاج الزراعي المكثف للمحاصيل الحقلية.
10 ـ يتم الري بمياه الصرف الصحي المعالجة للحد من التلوث البيئي للأراضي ومصادر المياه المختلفة (نهر النيل ـ آبار وبحيرات ـ المياه الجوفية).
11 ـ الأشجار تقاوم الجفاف والملوحة حتي 10000 جزء في المليون مع العلم أن الانتاج يتأثر عند تركيز 3500 جزء في المليون.
12 ـ الأشجار تحتاج الي أقل عناية زراعية ولا تصاب بالأمراض والحشرات.
13 ـ الاحتياجات المائية للأشجار قليلة.
14 ـ البذور لا تفسد بالتخزين الطويل ويمكن استخلاص الزيت منها بطريقة بسيطة.
ملخص لأهم الحقائق العلمية عن انتاج البيوديزل الحيوي من الجاتروفا:
1 ـ يعتبر البيوديزل وقود بديل للديزل البترولي العادي أو السولار حيث أنه ذو احتراق نظيف أمكن توليفه من مصادر طبيعية متجددة مثل الزيوت النباتية الجيدة أو المستعملة أو الدهون الحيوانية أو الشحوم الناتجة من مخلفات المطاعم حيث يتم تصنيعه بالتفاعل الكيماوي للكحوليات مع أحد هذه الزيوت.
2 ـ وكما يبدو من التسمية فإن البيوديزل يماثل وقود الديزل البترولي في التشغيل في آلات الاحتراق الداخلي وفي الأداء ومتطلبات التخزين ولكنه يختلف عنه في المصدر.
3 ـ والبيوديزل أمن بيئياً حيث أنه لا يحتوي علي مواد عطرية (أروماتية) أو كبريت كما أنه ذو رقم سيتان عالي (خواص احتراق ممتازة ومستوي أداء عالي) وأقل تلويثاً للهواء بدرجة ملحوظة من وقود الديزل العادي حيث يقلل من ملوثات الهواء.
4 ـ يمكن استخدام البيوديزل نقيا بنسبة 100% (100 B) أو مخلوط مع الديزل العادي.
5 ـ خلط البيوديزل بنسبة 20% (20 B) يمكن استخدامه في جميع ماكينات الديزل ويتفق مع معظم معدات التخزين والتوزيع حيث أن نسبة الخلط (20%) وأقل منها لا تحتاج أي تعديلات في الماكينة بل يمكن أن تؤدي نفس مستوي الأداء لوقود الديزل العادي.
6 ـ استخدام البيوديزل في الة الديزل العادية يعمل علي تقليب انبعاثات الهيدروكربونات الغير محترقة.
7 ـ أثبتت الدراسات أن استخدام البيوديزل يقلل من محصلة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 78% بالمقارنة بوقود الديزل العادي.
8 ـ استخدام البيوديزل في أوروبا وأمريكا ازداد وتطور سريعاً خلال السنوات القليلة الماضية وقد تم تعديل سياسة الطاقة عام 1998 ليضمن استخدام وقود البيوديزل كوسيلة لأساطيل النقل.
9 ـ يمكن استخدام نفس الخطوات القياسية المتبعة لتداول وتخزين الديزل البترولي في تداول البيوديزل.
10 ـ تم التخطيط في دول الاتحاد الأوروبي أنه بنهاية عام 2005 تصل نسبة خلط الزيت الحيوي مع الديزل الي 5.2% بينما تصل الي 5.7% في نهاية 2010 والي 20% بنهاية عام 2020.
11 ـ يزداد الطلب علي البيوديزل الناتج من زيت الجاتروفا في الهند فقد قررت الاحتياجات خلال عام 2006 / 2007 بمقدار 62.2 و23.5 و47.10 مليون طن متري.