Share |
سبتمر 2011
29
أخطاء التنسيق تفسد نتيجة الشهادات المعادلة
المصدر: الأهرام المسائى

معتز خورشيد

قرر مكتب تنسيق القبول بالجامعات والمعاهد العليا فتح موقع التنسيق الإلكتروني حتي السابعة مساء السبت المقبل لرغبات الطلاب المصريين الحاصلين علي شهادات عربية وأجنبية معادلة للثانوية العامة ممن استنفدوا رغباتهم في مرحلة تنسيق الشهادات المعادلة. وصرح مصدر مسئول بالتنسيق بأنه تم تدارك أخطاء التوزيع التي تضرر منها بعض طلاب الشهادات المعادلة وأكد أن تلك الأخطاء جاءت بسبب إمداد برنامج التنسيق الإلكتروني بيانات خاطئة عن مجاميع قدرات طلاب الشهادة الثانوية السعودية وفور اكتشاف الخطأ تم تعديل البيانات وإصلاح أخطاء التنسيق.
وقال المصدر إن السبب الرئيسي وراء كثرة حالات استنفاد الرغبات يرجع الي أن معظم الطلاب سجلوا كلية الطب كرغبة أولي رغم أن مجاميعهم لا تتناسب مع تلك الكلية.
كان المئات من طلاب الشهادات المعادلة قد اشتبكوا مع موظفي مكتب التنسيق بالقاهرة احتجاجا علي نتائج التنسيق قبل أن يتوجهوا في مسيرة حاشدة نحو مقر وزارة التعليم العالي مقررين الدخول في اعتصام مفتوح أمام الوزارة بشارع قصر العيني لحين حل مشكلتهم.
وأكد محمود عبدالعزيز "أحد الطلاب البحرانيين" أنه حصل في الثانوية العامة علي مجموع 97.2% إلا أن التنسيق لم يعترف بدرجاته التي تؤهله لكلية الهندسة جامعة "لإسكندرية" ليفاجأ بأن التنسيق قبل رغبة رقم 28 وهي كلية هندسة الالكترونيات جامعة "منوف" رغم أن جامعة الإسكندرية تقبل أقل من درجاته التي حصل عليها وهو ما أثار غضبه.
أضاف أن الحد الادني للجامعات هذا العام ارتفع بشكل ملحوظ بعكس السنوات الماضية قائلا: "اللي كان بيجيب 96% كان بالنسبة له خط أمان".
أضاف عبدالرحمن عباس "طالب سعودي" أن طلاب الشهادة السعودية يواجهون مشكلات كبيرة تكمن في تنسيق البنين موضحا أن هناك خطأ في حسابات المجموع أدت الي تغيير نتيجة جميع الطلاب مشيرا الي أن الدكتور معتز خورشيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي أكد لهم أن ذلك يرجع الي مشكلة فنية وأنه سيتم تعديلها.
من ناحية أخري احتشد الآلاف من طلاب الدبلومات الفنية أمام مقر مكتب التنسيق الرئيسي احتجاجا علي تأخر إعلان نتائج ترشيحات ناجحي الدور الثاني للقبول بالكليات والمعاهد العليا حتي الآن، وانضم المئات من طلاب الدبلومات لطلاب الشهادات المعادلة في مسيرة حاشدة من مكتب التنسيق لمقر وزارة التعليم العالي في شارع قصر العيني لعدم وجود من يرد علي استفساراتهم بالمكتب.