Share |
نوفمبر 2011
29
"خناقة حريمي بالمطاوي" في المعادي. وتأجيل التصويت في المعصرة
المصدر: الأهرام المسائى
بقلم:   محمود زيدان

شهدت لجان دائرة حلوان والمعادي بعض الأحداث التي أعاقت عملية التصويت تراوحت ما بين تزاحم الناخبين وعدم الوجود الأمني بالشكل المطلوب مما أدي إلي تأجيل عملية التصويت في بعض اللجان إلي اليوم، بينما سادت حالة من الهدوء لجان دائرة دار السلام والبساتين وسارت عملية الاقتراع دون حدوث ما يعكر الصفو. ونشبت مشاجرة "حريمي" أمام مدرسة المعادي الثانوية أصيبت خلالها ربة منزل بجرح قطعي بـ"الشفة" العليا نتيجة اعتداء إخصائية اجتماعية عليها بكوب شاي بسبب تنظيم "الطابور".
تلقي اللواء محسن مراد مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة بلاغا من "مني" 22 سنة ومقيمة بشارع إسماعيل الببلاوي بالمعادي يفيد بقيام "ناهد" 22 سنة اخصائية اجتماعية ومعينة بلجنة مدرسة المعادي الثانوية للبنات للمراقبة والتنظيم بالاعتداء عليها وإصابتها بجروح بشفتها العليا. وبانتقال فريق بحث بقيادة اللواء حسن السوهاجي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إلي مكان الواقعة تبين نشوب مشادة كلامية بين الأولي والثانية بسبب التزاحم أمام اللجنة وقامت علي إثرها الثانية بالاعتداء علي المجني عليها بكوب "شاي" زجاجي أحدث بها جروح في الشفة العليا. وذلك أثناء قيام المجني عليها بتنظيم دخول وخروج الناخبين، وعندما علمت والدة المجني عليها حاولت التعدي علي المتهمة بمطواة وقد تمكنت قوة من مباحث المعادي بقيادة المقدم محمد العسيلي رئيس المباحث من ضبطها والسيطرة علي الموقف وتحريز "المطواة".
وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق. وفي المعصرة بحلوان قرر المستشار أحمد الضبع رئيس اللجنة الانتخابية بالمدرسة الثانوية بنات بالمعصرة غلق اللجنة وتأجيل فتح باب التصويت إلي اليوم، وذلك بسبب تزاحم المواطنين وتدافعهم مما أحدث حالة من الهرج والمرج فقد فيها رئيس اللجنة السيطرة علي الناخبين، وأكد أنه سيفتح باب التصويت مجددا صباح اليوم.
بينما كان عدم وجود رجال الأمن بكثافة وبالشكل المطلوب أمام اللجان بمنطقتي كفر العلو وعرب غنيم سببا في تعطيل التصويت في 15 لجنة انتخابية بمدرسة عزبة الوالدة الإعدادية، في الوقت الذي شهدت فيه لجان منطقتي البساتين ودار السلام هدوءا كبيرا وسارت عملية الاقتراع بشكل طبيعي.