Share |
ديسمبر 2011
3
«حجاجوفيتش» يحلم بتوحيد العالم على «حب مصر»
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   على محروس

حجاجوفيتش فى إحدى رحلاته مع شباب البرازيل

- أحمد حجاج. شاب مصرى (27عاما) ويتحدث 5 لغات ووصفته الصحف الأجنبية بأنه سفير غير عادى للمصريين وأطلق علية «مارسيل» أحد أصدقائه الروس اسم "حجاجوفيتش" الذى أصبح مشهورا به. حجاجوفيتش سافر إلى 128 دولة فى العالم وهو يحمل علم مصر من أجل توحيد الشعوب على حب مصر.
ويقول: بدأت رسالتى حول العالم منذ 14 عاما وهى "الحرية. الفرح. السلام" لتوحيد العالم كلة على حب مصر. وحملت حقيبتى التى تحوى خيمة علم مصر وأوراق البردى وعددا من الملصقات التى تحكى تاريخ مصر وأحلم بان أقيم كرنفالا للفرح والسعادة بميدان التحرير الذى حمل شعلة الحرية للعالم كلة لنقول فيه لماذ لا نعيش فى سلام وندعو فيه شباب العالم وسفراء ومسؤلى الدول لكى يروا مصر فالكثير لا يعرفون عنها إلا القليل والأمور السلبية فقط ولكن هذا اليوم يحتاج لدعم من الدولة التى تتمثل فى وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة وتنمية السياحة فانا أؤمن بان الابتسامة والسعادة والفرحة تصنع المعجزات وتزيل الحدود. وعن رحلته المقبلة قال: سأسافر إلى سيبريا ومنها الى إقليم منغوليا فى الصين وأسعى لدخول موسوعة "جينيس" كأول مواطن يرفع علم بلده فى مختلف بلدان العالم.
حجاجوفيتش له رؤى تخدم السياحة فى مصر لتدر عليها أموالا طائلة فهل يمكن أن نستغل مثل هؤلاء الشباب الواعد فى بناء مصر اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا.