Share |
ديسمبر 2011
27
الميكروب الحلزونى سبب القئ المستعصى بين الحوامل
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   هالة أبوزيد


كشفت دراسة بحثية أجريت بطب عين شمس، وتم نشرها فى مجلة أرشيف لأمراض النساء والتوليد الألمانية الدولية، ارتفاع نسبة الإصابة بالميكروب الحلزونى فى حالات القئ المستعصى بين الحوامل، والذى ينتقل بالعدوى من الطعام الملوث، وتنصح الدراسة بتوخى الحذر فى تناول أطعمة من خارج المنزل لتجنب الإصابة بالميكروب خاصة فى الحوامل، وضرورة إضافة الكشف عن الميكروب الحلزونى كأحد مسببات القئ المستعصى فى أثناء الحمل.
ويوضح الدكتور إيهاب حسن نشأت أستاذ الأمراض الباطنة والجهاز الهضمى بطب عين شمس ومدير وحدة الباطنة العامة بمستشفى عين شمس التخصصى أن الميكروب الحلزونى من الميكروبات التى نجدها كثيرا فى المرضى فى مصر، وهناك عدة أنظمة علاجية متعارف عليها دوليا لعلاجه ونطبقها هنا فى مصر، ولكن بعض هذه الأنظمة غير آمن للحوامل خاصة فى الشهور الثلاثة الاولى، ورغم أن عددا من الأشخاص، سواء كانوا رجالا أو نساء أو أطفالا، قد يصابونبالميكروب ويظل كامنا دون أعراض، إلا أن بعض الحالات قد تظهر عليها الأعراض مثل قيء وآلام فى أعلى البطن، تتطور الى قرحة أو عدة تقرحات مزمنة بالمعدة و الأثنى عشر، وفى الحامل، نظرا لنقص المناعة نسبيا لديها من الممكن أن يتحول الميكروب الساكن الى نشط لأول مرة أثناء الحمل ويزيد من أعراض الغثيان والقئ لديها، والقئ لفترات طويلة يهدد حياة اى شخص، وخاصة الحوامل والأطفال، لأن استمرار فقد الجسم للسوائل بشكل مستمر ودائم لفترات طويلة مع عدم الاحتفاظ بأية أطعمة ليهضمها الجسم ويستفيد منها تؤدى إلى الجفاف واضطراب نسبة الصوديوم والبوتاسيوم بالدم، وهو ما ينبغى ان يكتشفه الطبيب بالفحص الاكلينيكى وتحليل الدم، وعندها يتم حجز الحالة بالمستشفى فورا لتعويض السوائل والتغذية الوريدية لحين اكتمال الفحوصات و إعطاء العلاج المناسب وهذا ينطبق على جميع حالات القئ المستعصى أثناء الحمل أو حالات القئ الحاد بوجه عام. وتشير الدكتورة غادة منصور أستاذ مساعد أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس، عضو فريق البحث، إلى أنه تم استبعاد الأسباب الأخرى المسببة للقيءالزائد اثناء الحمل مثل الحمل العنقودى أو التوائم، وذلك بالفحص بالموجات فوق صوتية لجميع الحالات، موضحة ان القئ اثناء الحمل من الأعراض المتعارف عليها ويتم السيطرة عليها علاجيا، ولكن هذه الدراسة تتناول حالات القئ المستعصى بوجه خاص، وهى الحالات التى استعصى علاجها دوائيا واستمرار القئ الحاد يشكل خطورة عليها.