Share |
ديسمبر 2009
12
محمد بن زايد يفتتح جامعة نيويورك ـ أبو ظبي.
المصدر: الأهرام -الطبعة الدولية

أبوظبى:
أكد الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي القائد الأعلي للقوات المسلحة أن دولة الامارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ تولي اهتماما كبيرا لتطوير وتحديث منظومة التعليم بمراحله المختلفة بالبلاد والارتقاء بمسيرة التعليم العالي والوصول به الي مستوي العالمية باعتبار أن الجامعات هي مراكز إشعاع فكري وحضاري ووسيلة للحاق بركب التقدم العالمي في مجال البحوث.
جاء ذلك خلال قيام ولي عهد أبوظبي بافتتاح جامعة نيويورك ـ أبو ظبي رسميا بوسط العاصمة.
وعبر ولي عهد أبو ظبي عن ارتياحه للسياسة التعليمية للجامعة الجديدة والتي تستهدف تحسين ورفع كفاءة الأداء التعليمي بالبلاد، وتخريج كوادر ذات مستوي عال من الكفاءة في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية والهندسية والبيئية والطبية والبحوث الأكاديمية مشيرا سموه إلي أهمية توسيع وترسيخ روح الابتكار والتجديد والأفكار الخلاقة والمعارف العلمية الواسعة لدي طلابنا بما يثري خبراتهم ويوسع مداركهم وينمي قدراتهم ويصقل تجربتهم.
ونوه بالهيئة التدريسية والادارية للجامعة وقال إن من شأن تضافر جهودهم وتناسق عملهم تمكين الجامعة من القيام بدورها الحيوي بماتقدمه من مخرجات تعليم راقية ومايتميز به طلابها من تفوق وإبداع.
ومن جانبه قال معالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشئون التنفيذية إن افتتاح الحرم الجامعي هذا اليوم يعد خطوة مهمة في مسيرة إنشاء جامعة نيويورك ـ أبوظبي حيث ستسهم هذه الجامعة ـ الي جانب المؤسسات التعليمية الأخري الحديثة والقائمة حاليا ـ بتطوير النظام التعليمي بأبوظبي وتنويع الاقتصاد المحلي وترسيخ أبوظبي كعاصمة عالمية.
من ناحية أخري أكد السيد الفريد بلوم رئيس جامعة نيويورك ـ أبوظبي أن موقع جامعة نيويورك ـ أبو ظبي في قلب العاصمة يجسد طموحنا في أن نلعب دورا فعالا في تطوير إمارة أبوظبي وستكون هذه الجامعة مركزا أكاديميا رائعا.
كما تحدث السيد جون سكنسون رئيس جامعة نيويورك قائلا إن إعداد الجيل التالي من القيادات الأكاديمية العالمية يتطلب اتباع نهج جديد في التعليم العالي، فالتواصل الحي بين جامعة نيويورك ـ أبوظبي والمقر الرئيسي للجامعة في نيويورك سوف يضع حجر الأساس لأول جامعة عالمية تحقق رؤي أبوظبي في أن تصبح إحدي العواصم العالمية المرتكزة علي ايجاد الأفكار وقد أظهر لنا التاريخ أن الجامعات العظيمة هي التي تؤثر في هذه العملية.
حضر مراسم الافتتاح الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني والفريق سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية والشيخ خالد بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة طيران الاتحاد وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشئون التنفيذية، وحمد الحر السويدي وكيل دائرة المالية واللواء الركن عبيد الحيري سالم الكتبي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وأحمد الصايغ وريتشارد جي اولسون السفير الأمريكي لدي الدولة كما حضر الافتتاح جون سكنسون رئيس جامعة نيويورك وإلفريد بلوم رئيس جامعة نيويورك ـ أبوظبي ومارييت ويسترمان الرئيس الأكاديمي لجامعة نيويورك ـ أبوظبي، وعدد من المسئولين في الدولة وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة.
يعد الحرم الجامعي بأبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية يقام في دولة الامارات من قبل أحد أكبر مراكز البحوث الأمريكية المرموقة، ونظرا لتمركزه في وسط مدينة أبوظبي فسيستضيف الحرم الجامعي كل الأنشطة الأكاديمية والثقافية لجامعة نيويورك ـ أبوظبي خلال سنواتها الأولي لحين انشاء الحرم السكني في جزيرة السعديات والذي من المتوقع الانتهاء من إنشائه عام 2014 واضافة الي القاعات الدراسية والمرافق الادارية التي يتيحها الحرم الجامعي للطلبة والكادر التدريسي والاداري العامل في جامعة نيويورك ـ أبوظبي ـ يعد الحرم الجامعي المقر الجديد لمركز البحوث الرائد التابع لجامعة نيويورك ـ أبوظبي والذي يعكف منذ إنشائه عام 2007 علي استضافة المؤتمرات الأكاديمية والحلقات الدراسية ومناسبات أخري في دولة الامارات العربية المتحدة.
ويضم الحرم الجامعي ـ المؤلف من مبان ذات ثلاثة طوابق يربط بينها جسر للمشاة ـ مرافق أكاديمية وأماكن للقاءات واجتماع الطلبة والكادر التدريسي والاداري العامل في الجامعة ومرافق للأنشطة الاجتماعية المتاحة لعامة الجمهور ومكتبة تضم كتبا دراسية وأخري عامة وسلعا رسمية خاصة بجامعة نيويورك ـ أبوظبي وقاعة للاجتماع وإلقاء المحاضرات وأداء الفنون المختلفة ومركزا للترحيب بالطلبة الجدد وقاعات دراسية حديثة مزودة بأرقي الوسائل السمعية والمرئية والرقمية للتعليم متعدد الوسائط فضلا عن توفر أجهزة ومعدات الفيديو الهاتفي في الأماكن المشتركة والقاعات الدراسية التي تربط جامعة نيويورك ـ أبوظبي بشكل مباشر بمقر جامعة نيويورك الكائن في منطقة واشنطن سكوير ومقار جامعة نيويورك الأخري حول العالم.
وقد استقطبت جامعة نيويورك ـ أبوظبي منذ الاعلان عن إنشائها في أكتوبر من عام 2007 نخبة من التربويين والباحثين المتميزين إلي الهيئة التدريسية الدائمة في الجامعة من شتي أنحاء العالم مع انضمام عشرين أكاديميا بتخصصات تتراوح مابين علم الفيزياء الجزيئية والتخطيط العمراني.
كما سيقوم أكثر من 15 عضوا من الهيئة التدريسية في جامعة نيويورك في واشنطن سكوير بالتدريس في أبو ظبي خلال عامها الأول كأعضاء منتسبين للهيئة التدريسية في جامعة نيويورك ـ أبوظبي الأمر الذي يعزز الارتباط المباشر بين الجامعتين.
وتضم الدفعة الأولي 100 من الطلبة المتفوقين من ثانويات مختلفة حول العالم وستبدأ الدراسة في أغسطس 2010.
وسيتيح المنهج الدراسي لجامعة نيويورك ـ أبوظبي اختبار أفكار خلاقة ومليئة بالتحديات ومعارف واسعة تثري خبرات الطلبة وتقاليد ثقافية وإنجازات كبري من خلال طيف واسع من العلوم الانسانية والاجتماعية والهندسية.
وينتقي طلبة جامعة نيويورك ـ أبوظبي أحد حقول الاختصاص البالغ عددها 18 اختصاصا والاختيار من بين خمسة محاور متعددة التخصصات نذكر منها العالم العربي علي مفترق الطرق والبيئة كما تمنح الجامعة سبعة مقررات تمهيدية في مجالات الصحافة والقانون والدراسات التأهيلية الطبية والدراسات الخاصة بالمتاحف وستتاح للطلبة إمكانية تمضية ثلاثة فصول دراسية كحد أقصي في أحد المواقع العالمية لجامعة نيويورك بما في ذلك نيويورك.
وسيشهد العقد القادم توسيع صفوف جامعة نيويورك ـ أبوظبي وإنشاء مركز للبحوث علي طراز عالمي وتوفير برامج للدراسات العليا في العلوم الانسانية والاجتماعية والهندسية ومجالات أخري.