Share |
مارس 2012
31
تاجر الغربية يرشد عن عصابة تزييف العملات بالهرم
المصدر: الأهرام المسائى

العملات المزيفة بعد ضبطها

الغربية:
تمكنت مباحث الأموال العامة بمنطقة شرق ووسط الدلتا من ضبط كميات كبيرة من العملات المصرية والأجنبية المزيفة والتي بلغت قيمتها حوالى مليون ونصف المليون جنيه مع أحد التجار المقيمين بمدينة المحلة الكبري أثناء ترويجه لبعض العملات المزيفة بدائرة قسم ثان طنطا والتي قادت رجال مباحث الأموال العامة إلى التوصل لتشكيل عصابي خطير مكون من ثلاثة أشخاص داخل وكر بمنطقة فيصل بالهرم بمحافظة الجيزة لتزييف العملات.
وكان اللواء مصطفي باز مدير أمن الغربية قد أصدر توجيهاته بضرورة التصدي لظاهرة انتشار العملات الورقية المزيفة والتي أغرقت الأسواق بمعظم مدن محافظة الغربية في الآونة الأخيرة وتم إعداد عدة أكمنة في أماكن متفرقة للتوصل إلى مصدر هذه العملات المزيفة خاصة بعد أن تعددت الشكاوي والبلاغات من المواطنين وفي أحد الأكمنة بدائرة قسم ثان طنطا تمكن رجال مباحث الأموال العامة من ضبط سيارة خاصة تحمل رقم 49374 ع.و.س يقودها م.ر (34 عاما) تاجر ومقيم بدائرة قسم أول المحلة الكبرى وضبط بداخلها 50 ألف جنيه تبين أنها عملة مزيفة كان يستعد لترويجها داخل أسواق مدينة طنطا.
وبتضييق الخناق عليه إنهار وأعترف تفصيليا بجريمته وأرشد عن مصدرها وهو شخص يدعي م.ع (33 عاما) عاطل ومقيم بمركز طنطا حيث أسفرت تحريات مباحث الأموال العامة بأنه اتخذ من شقة سكنية بمنطقة فيصل بالهرم بمحافظة الجيزة وكرا لمزاولة نشاطه الإجرامي وتزييف العملات المحلية والأجنبية.
حيث قامت قوة من رجال المباحث بمداهمة الوكر المذكور حيث ألقى القبض على المتهم الثاني ومعه أثنان أخران يشاركانه في جرائمه وهما م.ك (32 عاما) فني جرافيك ومقيم بمركز السنطة بمحافظة الغربية وشقيقه م.ك 26 عاما دبلوم صنايع، كما عثر بداخل الوكر على مليون ومائتي ألف جنيه مزورة فئة المائة جنيه، 123 ألف جنيه مزورة فئة مائتي جنيه، و12 ألفا وسبعمائة دولار أمريكي فئة المائة دولار مزورة كان المتهمون يستعدون لترويجها داخل الأسواق في بعض المحافظات، كما عثر بداخل الوكر أيضا على مبلغ 15 ألف جنيه سليمة وثلاثة أجهزة كمبيوتر، و250 علبة أخبار، وماسح ضوئي وعشر طبعات وسخان تجفيف لتثبيت الألوان ومكبس ضاغط لتثبيت الشريط المتقطع علي العملات وشاشة حرارية واستيكرات منسوب صدورها إلى البنك الأهلي سوستيه جنرال وبمواجهة المتهمين اعترفوا بنشاطهم الإجرامي في مجال تزييف وتزوير العملات المحلية والأجنبية وترويجها في الأسواق في معظم المحافظات فتمت احالتهم إلى نيابة الأموال العامة التي أمرت بحبسهم جميعا أربعة أيام على ذمة التحقيقات والتحفظ على جميع الأموال والأجهزة التي تم ضبطها داخل الوكر وارسال المبالغ المزيفة لمصلحة التزييف للتأكد من تزييفها.