Share |
ابريل 2012
13
الحشرات المنزلية تحت السيطرة
المصدر: مجلة نصف الدنيا


ظهور الحشرات مشكلة تؤرق ربات البيوت، خصوصا في فصل الربيع، الذي يعد موسم تكاثرها وانتشارها، فتخرج من حالة بياتها الشتوي وتنشط وتظهر بأعداد غفيرة، مما تعجز معه ربة البيت في القضاء عليها، فتلجأ إلي مكافحتها برش المبيدات الحشرية، وعندما تفشل تستعين بشركات رش غالبا ما تكون وهمية، غير مصرح لها من قبل وزارة الصحة، ولذلك لا تمضي سوي فترة وجيزة من الوقت وتظهر الحشرات مرة أخري، ولذلك فالخبراء ينصحون بإتباع وصفات بسيطة وسهلة يمكن من خلالها لربة المنزل أن تقضي علي الحشرات بنفسها.
الحشرات كائنات ذوات دم بارد ولذلك فهي تنشط مع ارتفاع درجة الحرارة، ففصل الربيع يعد بداية موسم تكاثرها، وتأخذ الأعداد في التزايد تدريجيا حتي تصل إلي ذروتها في فصل الصيف، ثم تقل تدريجيا إلي أن تختفي في فصل الشتاء ــ هذا ما أكده الدكتور محمد الشاذلي أستاذ علم البيئة بكلية العلوم جامعة القاهرة: وتتكاثر في هذا الفصل الحشرات النافعة والضارة علي حد السواء، ومن الحشرات النافعة نجد تكاثر دودة القز التي تعطينا أجود أنواع الحرير، ونجد الفراشات ذات الألوان الخلابة التي يرتبط ظهورها بوقت الربيع وغالبا ما تأخذ شكل ولون الزهرة للاختفاء من أعدائها، وأيضا ينشط النحل لأن وقت تفتح الأزهار يحتاج إلي رحيق الأزهار وحبوب اللقاح ولذلك تنشط جدا في وقت الربيع ونأخذ منها أجود أنواع عسل النحل في هذه الفترة، وتجدر الإشارة إلي أن كل أنواع الحشرات النافعة الملقحة للأزهار تفيد في نمو الخضرة بصفة عامة والنبات لأن ذلك جزء من دورة حياته فهي تساعد النباتات علي التكاثر، لأن تلقيح النبات يتم عن طريق تلقيح الحشرات.
- وجودها أساسي لتوازن البيئة
تعتبر الحشرات جزء من التكوين الطبيعي للبيئة ووجودها كمجموعات أساس التوازن البيئي، فبدونها لا تستمر الأنظمة البيئية في وضعها الحالي، وهذه هي الفائدة الأساسية لجميع الحشرات فبدونها يحدث خلل في التوازن البيئي.
- الذباب يمكنه غزو الأرض
الحشرات الضارة أنواعها كثيرة وأعدادها تصل إلي الملايين، فهي تنتشر بصورة فائقة في فصل الربيع والصيف، ومن أنواعها البعوض الذي ينقل مرض الملاريا، والذباب الذي رغم وجوده طوال العام إلا أنه يتكاثر بصورة فائقة في فصل الربيع، ففي خلال أربعة أيام تقريبا تكتمل دورة حياته، فلدينا أحدي الإحصائيات التي أثبتت أننا لو وضعنا ذبابة أنثي مع ذبابة ذكر في أحد الأماكن وتركناهما ليتكاثرا بصورة طبيعية وبحرية تامة سوف يغطيان جميع سطح الكرة الأرضية بالكامل، وبارتفاع حوالي أربع أو خمس بوصات في خلال سنوات قليلة، فالحشرات لديها قدرة فائقة علي زيادة الأعداد، ولكن الطبيعة تقوم بدور مهم في الحد من تكاثرها، فهي تصاب بالأمراض والفيروسات والبكتيريا شأنها شأن أي كائن حي، ومن الأمراض التي ينقلها الذباب، مرض الكوليرا وأنواع من التلوث الغذائي.
- البراغيث ناقلة للطاعون
أما البراغيث فخطورتها لا تقتصر علي الالتهابات والحساسية التي تسببها للجلد لدي بعض الناس، التي تعاني من الحساسية الحشرية، ولكن خطورتها تكمن في أنها تنقل مرض الطاعون، وكذلك بق الفراش الذي يختفي في الشقوق ويتغذي علي دماء الأشخاص وينقل الكثير من الميكروبات والبكتيريا.
ومن الحشرات التي تنتشر في فصلي الربيع والصيف الصراصير ومنها الألماني والأمريكي وهي تظل كامنة في أماكنها شتاء ثم تفقس وتتكاثر في فصل الربيع ونفس القول ينطبق علي النمل، ومن المعلوم لدينا أن الحشرات تنقل إلينا أنواعا كثيرة من الأمراض منها الكوليرا والتيفود والتلوث الغذائي بأنواعه والإسهال وإذا لم يتدارك الإنسان هذه الأمراض يمكن أن تؤدي إلي وفاته خصوصا الأطفال صغار السن.
- النظافة تبدأ من البيئة
وعن الطريقة المثلي للقضاء علي هذه الحشرات يقول الدكتور محمد الشاذلي هناك مرحلتان الأولي مرحلة الوقاية والثانية مرحلة المقاومة، أما المرحلة الأولي فتتمثل في منع العدوي ونبدأ بالفئران التي تصيبنا بمرض الطاعون، فهي غالبا ما تتكاثر في المناور والأماكن المهملة والصرف الصحي وأسطح المنازل، ولذلك يجب تغطية أماكن الصرف جيدا، وتنظيف الأسطح والمناور باستمرار حتي لا تصبح مأوي للفئران أو الصراصير، هذه هي نقطة البداية وعلي ربة المنزل أن تتأكد من خلو أسطوانة البوتاجاز وكراتين البيض من بويضاتها، وتحرص علي غلق صناديق القمامة جيدا حتي لا تكون عرضة للذباب ولا تترك أواني الطهي مكشوفة، وتحاول بشتي الطرق أن تسد الشقوق الموجودة بمنزلها بحيث تكون ملساء للغاية حتي لا تختفي فيها الحشرات، ويجب أن تبدأ الوقاية من خارج المنزل فعلي سبيل المثال لوأن هناك بركة ماء في الشارع لابد أن تتضافر جهود أهل الحي في ردمها والقضاء عليها حتي لا تكون مصدرا للناموس وإذا كانت هناك قمامة ملقاة في الشارع يجب الإسراع برفعها وهكذا، فالنظافة نظافة بيئة وليست نظافة مسكن.
- مبيد خاص لكل حشرة
أما المرحلة الثانية فهي مرحلة المقاومة ومعناها أن الحشرة دخلت إلي البيت، ويجب هنا أن نحذر تحذيرا مهما وهو إذا رأت ربة المنزل أحد أفراد الحشرة وليكن صرصورا، فهذا يعني وجود الكثير، وهذا ينطبق علي جميع أنواع الحشرات فوجود أي نوع منها معناه وجود الكثير، ولذلك فنحن نحث السيدات علي نظافة البيوت باستمرار وعدم استخدام المبيدات الحشرية إلا في أضيق الحدود، وتستخدمها بحذر شديد وتبعا للتعليمات المدونة عليها ويجب عليها أن تعرف جهة التصنيع والمنشأ وتشتريه من مكان موثوق به حتي لا تسبب مشاكل لأفراد أسرتها وخصوصا الأطفال وتشتري المبيد المخصص لنوع الحشرة التي تشكو منها، ويفضل عند الرش إخلاء المنزل من جميع المقيمين به لمدة لا تقل عن ساعتين تقريبا، وأن ترتدي ربة البيت قمامة علي أنفها وفمها لمنع استنشاق المبيدات السامة حرصا علي صحتها.
- شركات رش وهمية
وعن مدي إمكانية استعانة ربة المنزل بشركات النظافة التي تقوم بدورها برش البيوت للقضاء علي الحشرات يقول الدكتور محمد الشاذلي لا مانع من الاستعانة بهم ولكن بشروط معينة وهي أولا أن تكون الآفة تفاقمت بشكل كبير لدرجة أنها لا تستطيع القضاء عليها ثانيا أن تطلع علي البطاقة الضريبية والسجل التجاري وتتأكد من وجود موافقة وزارة الصحة وتستعلم عن نوع المادة التي سيتم رشها ونسبة تركيزها، لوجود العديد من الشركات الوهمية التي تستعمل مواد ضارة جدا بالصحة، وهناك تحذير مهم لربات البيوت، وهو عدم الاستعانة بالشركات التي تعطي ضمانا للرش لمدة سنة أو اثنتين، لأن معني هذا أن السموم الموجودة بالمبيد ستظل بدون تحلل طوال هذه الفترة، وهذا بلا شك يمثل خطورة علي صحة الموجودين بالمنزل، وعليها أيضا أن تتأكد من أن الشخص الذي سيقوم بالرش متخصص في هذا المجال عن طريق الاطلاع علي هويته.
- الحشرات ثلاثة أنواع
ويقسم الدكتور عادل محمد صبحي العقاد أستاذ قسم الحشرات جامعة عين شمس قائلا: الحشرات بصفة عامة تنقسم إلي ثلاثة أنواع الأول حشرات المنازل ونطلق عليها حشرات الصحة العامة التي تصيب الإنسان في المنزل مثل البعوض والذباب والصراصير والنمل والبراغيث وبق الفراش.
النوع الثاني نطلق عليها الآفات الزراعية وهي عبارة عن حشرات تصيب النباتات التي يستخدمها الإنسان مثل السوس والديدان وأبودقيق.
النوع الثالث الحشرات البيطرية التي تصيب الدواجن والحيوانات والأرانب مثل البراغيث التي تمتص دماءها، وخطورة البراغيث هنا تكمن في أنها تنقل الأمراض من حيوان إلي آخر، فلو ربة المنزل لديها قطة أو كلب وأصيب بنوع من أنواع البراغيث فمعني هذا أن جميع الحيوانات الموجودة بالمنزل ستصاب بنفس المرض، وينطبق هذا القول علي جميع أنواع الدواجن التي تربي في المنزل، وكذلك الذباب الذي يقف علي الحيوانات بكافة أنواعها ويتغذي علي دمائها، وهذه نطلق عليها الحشرات البيطرية. وهي تصيب الإنسان بطريقة غير مباشرة لأنها تصيب الحيوانات التي يربيها بفقر الدم ومن ثم يعرضها للوفاة وهذا يسبب خسارة مادية له.
- خامات منزلية تقضي علي الحشرات
وعن الطرق المثالية للقضاء علي الحشرات يقول الدكتور عادل العقاد هناك طرق بسيطة تستطيع ربة المنزل صنعها بنفسها من خامات متوافرة بالمنزل ولنبدأ بالبراغيث: التي يمكن القضاء عليها بوضع شمعة في منتصف طبق مملوء بالماء "ويمكن استبدالها بمصباح كهربائي صغير، مع مراعاة بعد الماء عن مصدر الكهرباء"، ثم نتركها مضاءة طوال الليل في المكان المنتشر بها البراغيث وفي الصباح سنجد البراغيث جميعها سقطت في الماء، لأنها بطبيعتها تنجذب إلي الحرارة والضوء، وبتكرار ذلك الفعل ستقضي ربة المنزل عليها تماما في خلال أربعة أيام علي الأكثر.وهناك طريقة أخري للقضاء علي البراغيث العالقة بالحيوانات وهي عبارة عن مزج زيت الكافور مع زيت النعناع.
بأي تركيز، حتي "يتكون لدينا إسبري" وننثره علي جسم الحيوان من الخارج أو علي الأرض المنتشر عليها البراغيث وبذلك نقضي عليها تماما.
- الورق يقضي علي البق
بق الفراش هناك الكثير من السيدات تلجأ مباشرة إلي رش المبيدات للقضاء عليه ولكنني أنصحهن بإحضار ورقة كبيرة من "الفلوسكاب" وتقطيعها إلي قطع صغيرة، ونطويها عدة مرات بحيث تصبح مربعات صغيرة ونتركها ليلا في أماكن البق "بين المراتب والألواح الخشبية للفراش" وفي الصباح نأخذ هذه الوريقات ونحرقها لأنها ستكون مملوءة بالبق الذي اختبأ بها ليلا، والتحليل العملي لهذه الطريقة أن البق عندما يتغذي علي دم الإنسان ليلا يبحث علي أماكن يختفي فيها ولذلك سيختفي في الورق.
- حمض البوريك للصراصير والنمل
أما بالنسبة إلي الصراصير والنمل فيمكن لربة المنزل أن تصنع بنفسها خلطة لمكافحتهما، "بدلا من اللجوء إلي شراء عجينة الصراصير من الصيدليات"، وهي عبارة عن مزج حمض البوريك مع سكر البودرة والنشا والبقسماط الناعم وتوضع جميع المكونات السابقة بنسبة واحدة إلا حمض البوريك فيوضع بنسبة 25% من حجم المقدار لأن رائحته تطرد الحشرات، وترش هذه البودرة في الأماكن المنتشر بها النمل والصراصير فيعمل حمض البوريك علي امتصاص الماء الموجود في جسم الحشرة فيصيبها بالجفاف وتموت، وبالطبع النمل سيحصل علي هذا الغذاء وينقله إلي المستعمرات التي يعيش فيها وبالتالي سنقضي في المرة الواحدة علي حوالي 300 أو 400 نملة.وتجدر الإشارة إلي أن مفعول حمض البوريك يبطل باستعمال الماء ولذلك تكون هذه الطريقة أكثر أمانا في الاستعمال خصوصا للأطفال الصغار.
- الثوم للفئران
أما الفئران والأبراص فيكون القضاء عليها بمزج قطعة صغيرة من العجين مع الثوم المفري ويفضل إضافة الحلبة الحصي ونضع هذه المكونات في أماكن توجد فيها الحشرات، وسوف تلاحظ ربة المنزل اختفاءها فورا من المكان لأنها تكره رائحة الثوم والنتيجة ستكون مذهلة. وأيضا يمكن طرد الثعابين والعقارب بصنع عجينة بسيطة وإضافة الشيح إليها.
- النفتالين للعتة
ويمكن القضاء علي العتة التي تصيب الملابس والسجاجيد والموكيت بالثقوب بوضع "النفتالين" في الدواليب مع الحرص علي نظافة الملابس التي توضع بها دائما. ولحماية الزرع المنزلي من الحشرات التي قد تصيبه يمسح ساقه وأوراقه بقطعة قماش صغيرة مبللة بالماء والصابون، فذلك سيمنع الحشرات من الاقتراب إليها. وعن الطريقة المثلي للحفاظ علي البقوليات من السوس يقول الدكتور عادل العقاد يجب وضعها فور شرائها في الشمس ثم غسلها بالماء للتأكد من خلوها من السوس.
- الماء الساخن للقمل
ولحماية الأطفال الصغار من الذباب فيمكن دهن أجسامهم بزيت الكافور الممزوج بزيت النعناع فهذه الطريقة تمنع الذباب من الاقتراب منهم أما البعوض فيمكن دهن الأجزاء الظاهرة من جسم الأطفال بالليمون لحمايتهم من لدغ البعوض.أما بالنسبة لقمل الشعر الذي غالبا ما يصاب به الأطفال الصغار نتيجة احتكاكهم بأقرانهم، فيفضل أن تغسل الأم شعر الصغير بماء ساخن قدر الإمكان، بحيث يستطيع تحمله، حتي يلين الخطاف الذي تتعلق به القملة في الشعر، ثم يمشط الشعر بمشط ذات سنون ضيقة في الحمام، وبتكرار هذه العملية ستقضي الأم علي قمل الشعر نهائيا. ويفضل عدم استعمال المستحضرات التي تباع في الصيدليات للقضاء علي القمل لاحتوائها علي مواد سامة تضر الطفل فضررها أكثر من نفعها.