Share |
مايو 2012
2
مد نصف منازل العاصمة بـ"الغاز الطبيعي" والباقي خلال 48 شهرا
المصدر: الأهرام المسائى
بقلم:   احمد كارم


اعلن المهندس محمد شعيب رئيس مجلس ادارة الشركة القابضة للغاز، أنه سيتم السماح بالتقسيط في الدفع من خلال نظام بنكي وذلك تيسيرا علي المواطنين من أول يوليو المقبل.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور عبدالقوي خليفة محافظ القاهرة، لبحث وحل المشكلات التي تواجه شركات الغاز العاملة في نطاق القاهرة، بحضور نواب المحافظ الأربعة والسكرتير العام، ورؤساء الأحياء، ومديري مديريات الطرق والتموين والإسكان ورؤساء مجالس ادارة شركات القابضة للغاز الطبيعي وتاون جاز والمصرية الدولية ورئيس جهاز حماية المستهلك.
اكد شعيب ان عدد المنتفعين من ادخال توصيل الغاز الطبيعي لمنازل القاهرة بلغ نحو 46% من اجمالي عدد الوحدات السكنية بالقاهرة، مشيرا الي ان العمل مازال مستمرا للوصول بهذه النسبة إلي 100% خلال الأربع سنوات القادمة لكل الوحدات التي يمكن ادخال الغاز إليها، والمتوافرة بها مواصفات كود الأمان المتفق عليها.
وأوضح شعيب أن هناك تعليمات مشددة للشركات باستكمال توصيل شبكات الغاز لكل منطقة تم البدء فيها، قبل الدخول في منطقة اخري، مع مراعاة علاج بعض المتخللات ببعض المناطق كعمارات لم تكن مشيدة اثناء ادخال الغاز بالمنطقة، أو عقارات مخالفة لشروط الترخيص، او عدم مناسبة عرض الشارع، او عدم توافر التهوية المناسبة، او قدم طبيعة بعض المباني ذات الأسقف الخشبية.
يأتي ذلك في الوقت الذي أصدر فيه الدكتور عبدالقوي خليفة محافظ القاهرة، تعليمات للاملاك والتخطيط العمراني بدراسة توفير قطع اراض املاك المحافظة طبقا للاشتراطات يمكن استخدامها كمواقع لمحطات وقود للغاز الطبيعي نظرا للتوسع حاليا في عملية احلال الغاز كوقود طبيعي ونظيف بديل عن منتجات الوقود الأخري، بالاضافة إلي اقبال اصحاب السيارات علي ذلك.
وطالب خليفة بأن يتم توصيل شبكة الغاز الرئيسية للعمارات الجديدة، والتجمعات العمرانية المنشأة حديثا مثلها مثل باقي شبكات المرافق الأخري كالمياه والكهرباء علي ان يتم توصيل الفرعيات بناء علي رغبة وطلب شاغلي الوحدات السكنية، وعدم الالتزام باستكمال نسبة معينة من اشغال العقار، كما كان يحدث في السابق.
واكد أهمية مشروع توصيل الغاز الطبيعي بالقاهرة والإسراع في الخطي من اجل استكمال وتغطية كل احياء ومناطق القاهرة لتحقيق صالح المواطن بتوفير الغاز اللازم لاحتياجاته اليومية دون اي عناء، وهو مما يسهم بدوره في القضاء علي ظاهرة نقص اسطوانات البوتاجاز، وحصول المواطن علي خدمة نظيفة وآمنة وباسعار معقولة.