Share |
مايو 2012
13
الحكومة تحسم "كوبونات البنزين" الشهر الحالي. والتطبيق من يوليو
المصدر: الأهرام المسائى
بقلم:   احمد مختار

عبدالله غراب

قال المهندس عبدالله غراب، وزير البترول إن الوزارة انتهت من الدراسات الخاصة بمشروع توزيع البنزين بالكوبونات، تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء خلال الشهر الحالي للعمل على علاج تشوهات دعم المنتجات البترولية.
أضاف أن المشروع يتضمن كل السيارات المنتجة حتى عام 2000، دون النظر إلى سعتها اللترية ضمن الفئات الخاضعة للدعم، وبالتالي يستحق أصحابها كوبونات بنزين بما يعادل قيمة 1200 لتر سنويا وذلك وفقا للدراسات التي أظهرت أن استهلاك السيارة الملاكي يوميا يتراوح بين 3 و4 لترات بنزين على أن يتم توزيع الكوبونات من إدارات المرور عند تجديد ترخيص السيارة، على أن يحصل صاحب الرخصة السارية وقت تطبيق النظام على الكوبونات للفترة المتبقية من العام، وفي حالة تجاوز الاستهلاك كميات البنزين المدعمة بالكوبونات فعلى صاحب السيارة أن يشتري لتر البنزين بالسعر الحر دون دعم.
وأضاف وزير البترول في تصريحاته لـ"الأهرام المسائي" إن السيارات المنتجة بعد عام 2000 وتتجاوز سعتها اللترية 1600 سي سي. أصحابها سيحصلون على البنزين بالسعر الحر دون دعم.
وعلم مندوب "الأهرام المسائي" انه من المتوقع تطبيق النظام الجديد مع الموازنة العامة أول يوليو المقبل حيث يستهدف تخفيض المبالغ المخصصة لدعم البنزين بحوالي 10 مليارات جنيه.
وفيما يتعلق بالسولار، أشار وزير البترول إلي أنه جار حاليا حصر مستخدمي السولار، تمهيدا لترشيد الدعم المخصص له في مرحلة لاحقة، موضحا أنه سيتم بيعه بالسعر الحر للمنشآت التجارية والصناعية.
وأشار إلي أنه سيتم تحديد عدد من المحطات لبيع السولار المدعم في كل محافظة لأصحاب المعدات والآلات الزراعية "الجرارات وآلات الحصاد" بموجب الترخيص والحيازة الزراعية، على أن يتم تحديد الكميات المدعومة لسيارات نقل الركاب والبضائع والآلية الخاصة بتنفيذها.