Share |
يونية 2012
2
من صفحات المفكرة
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم:   صلاح منتصر

صلاح منتصر

- الخلط حدث عندما تصور الشباب الذى فجر الثورة أنه هو قيادة الثورة، وهو غير جاهز بعد للقيادة، والخلط حدث عندما تصور المجلس الأعلى للقوات المسلحة نفسه مسئولا عن الثورة، بينما هو مؤتمن على شرعية الدولة فقط، والتيار الإسلامى فى مصر تصور أنه عماد الثورة بل صاحبها، والصحيح أن أصحاب ذلك التيار كانوا واحدا من روافد الثورة، بينما حدثها الأكبر لم يقع تحت أعلامهم، ولا استجابة لشعاراتهم (محمد حسنين هيكل للأهرام).
- السادات لم يشترط معونة مادية لتوقيعه معاهدة السلام وكل الذى طلبه 100 ألف طن قمح كانت مصر فى حاجة إليها، ولكن أمريكا كانت قد قررت معونات لإسرائيل ووجدت مصر فى حاجة الى مساعدات أيضا للوفاء بالتزاماتها فتم إقرار المساعدات للدولتين (الرئيس الأمريكى الأسبق جيمى كارتر فى الجامعة الأمريكية بالقاهرة).
- هناك بعض المؤسسات الصحفية القومية الناجحة وهذه تؤيدها مؤسسات أخرى متعثرة نساعدها ومؤسسات لابد أن تكون معها وقفة، والمؤسسات القومية لابد أن تكون بيتا لكل الاتجاهات ولا تتوقف عند اتجاهات معينة (على فتح الباب زعيم الأغلبية فى مجلس الشوري).
- طبقا للتقديرات الأمريكية فإن عدد الشيعة فى مصر يمثلون 1% من اجمالى عدد السكان أى نحو 800 ألف، أما التقديرات الحقيقية من وجهة نظرنا فإن عددهم يزيد على مليون شيعى (الوطن حديث للقطب الشيعى فى مصر محمد الدريني).
- حددت المعايير التى وضعتها اللجنة المشرفة على نظافة العاصمة الصينية بكين، ألا يزيد عدد الذباب فى كل دورة مياه بالعاصمة على ذبابتين (الأخبار).
- من يطالب بضمانات أو تعهدات من المرشحين مرسى أو شفيق، لا قيمة لها لأننا لا نعلم ماهى اختصاصات الرئيس القادم نتيجة عدم وجود دستور (د. محمد غنيم).
- أهم نتيجة لانتخابات المرحلة الأولى أننا مقبلون على اختيار رئيس لن يمثل أغلبية المصريين (زياد بهاء الدين ـ الشروق).