Share |
اكتوبر 2009
1
شبكة معلومات لتحقيق التنمية الزراعية
المصدر: مجلة حياة


تمثل المعلومات أهمية كبيرة باعتبارها مجالا من المجالات ذات الأولوية لتحقيق التنمية الزراعية والأمن الغذائي ومكافحة الجوع لكونها هدفا استراتيجيا يعمل علي دمج وتنسيق إدارة ونشر المعلومات الفنية ذات الكفاءة والفاعلية. وفي هذا الصدد نظم المكتب الاقليمي لمنظمة الاغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة (فاو) ورشة عمل تدريبية حول بناء القدرات الوطنية في مجال المعلومات والمعرفة دعما للبحوث الزراعية من أجل التنمية في اقليم الشرق الادني. وذلك بهدف نشر الوعي بالاوجه الاستراتيجية للمعلومات والمعرفة في سياق تطوير نظم المعلومات الزراعية الوطنية والاقليمية وزيادة الوعي بإمكانية تحسين الروابط وتبادل المعلومات بين الباحثين.وبداية أكد الدكتور عادل البلتاجي رئيس مجلس البحوث الزراعية والتنمية ورئيس المنتدي العالمي للبحوث الزراعية أن مصر تمتلك موارد بشرية ضخمة وعلماء بالمعمل المركزي للنظم الخبيرة وهم من ساهموا مع أرمينيا لايجاد نظم معلوماتية تستخدم نتائج الابحاث الزراعية في التنمية الزراعية لكي يستفيد منها أكبر قدر من المزارعين. مشيرا إلي أن هناك العديد من النظم المعلوماتية التي تستخدم حاليا في مصر وتوصل المعلومات عن طريق الارشاد الذي يجب تحديثه وتطويره باعتباره اساس التنمية الزراعية.
- مصاعب وتحديات
ومن ناحية أخري أوضح الدكتور سعيد مبروك نائب مدير المعمل المركزي للنظم الزراعية الخبيرة أن الزراعة علي مستوي العالم وفي مصر بصفة خاصة تواجه الكثير من المصاعب والتحديات كالتغير المناخي العالمي وتأثيره علي المنطقة وخاصة مصر، مشيرا إلي أن مشكلة نقص الغذاء والأمن الغذائي ونقص المياه. مشكلات تتطلب ضرورة إتمام الكثير من البحوث الزراعية لمواجهة التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية وتتطلب أن تطبق البحوث داخل الحقل بشرط أن تكون بحوث تطبيقية وهذا يجعلنا نحتاج إلي اسلوب ينظم تبادل المعلومات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين الدول في مجال البحوث الزراعية بهدف الاستفادة من تجارب الدول المشتركة في هذا المجال.
وأضاف أن هناك العديد من الأنظمة التي تم بناؤها في هذا المجال لتخدم البحوث الزراعية وتطبيقها في الحقل لصالح المزارع. مشيرا إلي أنهم بصدد طرح فكر جديد يتضمن انشاء منظومة زراعية متكاملة تجمع جميع الدول المشتركة بشبكة المعلومات الزراعية بالشرق الادني وشمال أفريقيا. مشددا علي أن كل دولة ستقوم من خلال مراكز نظم المعلومات والاتصالات ببناء القواعد المعرفية الخاصة بها بحيث تكون متاحة لجميع الدول الاعضاء من خلال شبكة الانترنت. كما تهدف الورشة الي نشر الوعي بالاوجه الاستراتيجية للمعلومات والمعرفة في سياق تطوير نظم المعلومات الزراعية الوطنية والاقليمية وزيادة الوعي بامكانية تحسين الروابط وتبادل المعلومات والمعرفة بين الباحثين. وقد أوصي بضرورة إعطاء أقصي اهتمام للتوصيات الخاصة بإنشاء منظومة تبادل المعلومات لانها ستساعد كثيرا في مجابهة المشاكل الخاصة بنقص الغذاء ونقص المياه. فضلا عن فهم وتطبيق مهارة الادوات ونظم ادارة المعلومات والتعريف بشبكة المعلومات والمعرفة الزراعية والريفية في الشرق الادني (نيراكون) مع تحديد الاولويات للتنفيذ المبكر دعما لتطوير نظم المعلومات الزراعية الوطنية لديهم.
- بوابة الكترونية
وعلي هامش ورشة العمل التقينا مع عدد من ممثلي الدول المشاركة بشبكة المعلومات البحثية التي تهدف إلي التنمية الزراعية في الشرق الادني حيث أكدت الدكتورة هادية جمعة البلوشي اخصائي شبكة المعلومات والمشرف علي الموقع الالكتروني لسلطنة عمان علي الشبكة الاقليمية ان البيانات الموجودة علي الموضع هي بمثابة البوابة الالكترونية للمعلومات الزراعية بالسلطنة كما أنها عبارة عن شبكة معلومات منفصلة داخل الموقع الالكتروني الاقليمي تضم المشروعات الزراعية والحيوانية والتسويقية فضلا عن البحوث والدراسات الزراعية، والعديد من البرامج الارشادية التي تخص الانتاج الزراعي والحيواني وأضافت ان الموقع يشمل أيضا جزءا خاصا بالاخبار اليومية يتم بثها من خلال موقع الوزارة.
- إدارة المعلومات
وعن مدي الاستفادة المحققة علي المزارع قالت أنه يستفيد من خلال المرشد الزراعي بالمناطق الزراعية من خلال عرض أحدث التقنيات عبر الشبكة التي يقوم بارسالها المرشد إليه. مشيرة إلي أن المستفيد الاول والاخير هو المزارع لانه يحصل علي الاسعار شبه اليومية للخضراوات والفواكه من خلال الموقع وبالتالي تستفيد كل من تاجر الجملة والتجزئة بأحدث التقنيات المستخدمة في مجال الزراعة.
أما فيما يخص مستقبل المعلومات الزراعية بالتعاون مع منظمة الفاو أشارت الي أنهم يعملون علي تطوير الموقع الالكتروني للوزارة إلي مركز معلومات زراعية يكون علي أساس ارتباط الاماكن بالمركز الرئيسي مباشرة. وقد أوصت بضرورة إدارة المعلومات التسويقية بطريقة جيدة من خلال اعطاء مزيد من الاهتمام بتطوير المعلومات الزراعية من قبل المنظمات الزراعية الدولية والاقليمية.
- نقلة جيدة
ومن جانبه أكد الدكتور محمد نعمان مدير إدارة البرامج والمشاريع الارشادية ورئيس اللجنة التيسيرية الاقليمية للمعلومات الزراعية بالشرق الأدني وشمال إفريقيا وممثل دولة اليمن أن الوضع المعلوماتي لدولة اليمن يشبه الدول الاخري يتعرض للمشاكل والصعوبات. مشيرا إلي أن وضع نظم المعلومات ضعيف وليست هناك معايير خاصة بكيفية خروج المعلومات والحصول عليها. ولكن العامين الماضيين كانت هناك نقلة جيدة في اتجاهين فقد بدأوا تشغيل.
نظام المعلومات الجعرافية (GIS) . كما ادخلوا الخرائط الجغرافية والنظم المزرعية والمعلومات الزراعية والأدلة الخاصة بالموارد الطبيعية. أما الاتجاه الثاني فيتعلق ببناء قاعدة معلومات جديدة خاصة بدولة اليمن وأن تأخذ بعين الاعتبار المعلومات البحثية والمالية والوظيفية والمعلومات البحثية تم إدخال معلومات لعشر سنوات سابقة.
وقد أعرب عن اعجابه بخطوة التعاون الاقليمي في مجال المعلومات الزراعية، مشيرا أن ذلك يعد مبادرة جيدة جعلت اليمن تنتقل الي قائمة الدول التي تمتلك معلومات زراعية جيدة مثل لبنان والأردن ومصر والمغرب وتونس.
وقد أرجع المشكلات التي تواجه نظام المعلومات الزراعية باليمن الي التمويل وعدم توافر الدعم الكافي لبناء القدرات في هذا الجانب فضلا عن ضعف نظام التواصل والذي يكون بمثابة عائق اساسي للاتجاهين السابقين. ولهذا أوصي بضرورة وضع خطة واضحة لكسب التأييد ولتحسين نظم المعلومات.
- التزام جماعي
كما أعرب الشركاء في مبادرة "ترابط معلومات البحوث الزراعية من أجل التنمية" عن التزامهم الجماعي بتعزيز مشاركة البيانات والمعلومات والمعرفة في شكل شبكة عالمية من المجموعات العامة الحقيقية للمعلومات، قائمة علي البيان الرسمي ومجموعة من المباديء العامة. وشريطة أن تشكل نتائج البحوث ذات الملكية العامة جزءا من المعارف المشتركة العالمية في الزراعة سواء كانت في شكل معلومات أو بيانات أو معرفة، ويجب تجميع هذه النتائج وبنائها ونشرها بطرق تضمن انها ستكون متاحة ويسهل الإطلاع عليها ويمكن تطبيقها بقدر ما يمكن. وتعتبر هذه القوائم معايير يمكن لجميع المنظمات والأنظمة البحثية إتباعها. وهناك العديد من الطرق المختلفة يمكن بهاوضع جدول لتنفيذ هذه القوائم تبعا لمجالات عمل المنظمة.
وتظهر القائمة الأنشطة التي تجعل المؤسسة أو النظام قادرا علي الالتزام الكامل بالبيان الرسمي ومباديء ترابط معلومات البحوث الزراعية من أجل التنمية عند تنفيذ هذه القوائم ككل. وهو ما يهدف بدوره الي تطوير درجة استعداد المؤسسة ونهجها اللازمين لإدارة المحتوي والتراخيص وفتح هذا المحتوي لجمهورها ومن ثم نشره، كما تتناول أيضا قابلية تطبيق وتطويع البحوث ووضع المنهجيات التي ستضمن استدامة نتائجها.
وتقوم شبكة معلومات البحوث الزراعية علي ثلاثة مباديء هي الاتاحة فيجب أن يتم تخزين المعلومات في صورة رقمية مع تحديد واضح لملكيتها وأن تتم إدارتها في إطار واحدة أو أكثر من الموضوعات أو مستودعات الوثائق الأخري التابعة للمنظمة والتي تم انشائها وفقا للمعايير الدولية المقبولة. والمبدأ الثاني هو إمكانية الإطلاع أن تكون المعلومات متاحة لجميع المستخدمين ويسهل الوصول إليها عن طريق الأنترنت من خارج المؤسسة باستخدام الادوات والخدمات في المجتمع الدولي، والمبدأ الأخير يكمن في القابلية للتطبيق بحيث يتم اعداد نتائج البحوث والرسائل لكي تكون قابلة للتعديل والتطبيق عند الاستخدام وإعادة الاستخدام تحت الظروف المختلفة بواسطة المشاركين ذوي الصلة بما يزيد من تحقيق الفائدة الناتجة عن هذه البحوث.
من ناحية أخري يسعي المركز العالمي للمعلومات الزراعية بمنظمة الفاو الي تسخير المعلومات في سبيل مكافحة الجوع. علي اعتبار أن هذا العمل جهد استراتيجي يعمل علي دمج وتنسيق المعايير والأدوات والاجراءات اللازمة لإدارة ونشر المعلومات الفنية رفيعة المستوي بصورة تتسم بالكفاءة والفاعلية وتتضمن هذه المعلومات الاحصاءات والنصوص والخرائط والموارد متعددة الوسائط.
يذكر أن هذا المركز قد تم انشاؤه لاهتمام منظمة الأغذية والزراعة بزيادة فرص حصول الدول الاعضاء في المنظمة والجمهور بصفة عامة علي المعلومات الفنية اللازمة وفي الوقت المطلوب ، هذا بالإضافة الي تشجيع الدول الأعضاء في المنظمة علي استخدام المعلومات كمصدر أساسي للتنمية.
وهذا ليس بجديد علي منظمة الفاو فهي منذ أكثر من 20 سنة تعمل علي وضع المعايير الخاصة بإدارة المعلومات في مجال التنمية الزراعية والأمن الغدائي. فهي تعمل مع الدول الأعضاء علي إعداد ونشر المعايير والاجراءات العالمية المتعلقة بإدارة المعلومات الزراعية وتبادلها. وتعد المبادرة الخاصة بمعايير البيانات الوصفية الزراعية وخدمة تبويب المعرفة في قطاع الزراعة كمبادرتين اطلقتهما المنظمة بهدف الارتقاء بمستوي المعايير الدولية في اطار المركز العالمي للمعلومات الزراعية. هذا بالإضافة الي موقع المنظمة علي الانترنت الذي يعد مصدرا شاملا للمعلومات الزراعية حيث يتكون من (500) ألف صفحة علي الانترنت وما يزيد علي (100) قاعدة بيانات وآلاف الوثائق. وتسهم هذه المعلومات في مساعدة صانعي القرار والمتخصصين لإيجاد حلول لتحديات التنمية الزراعية المستدامة والجوع.
كما تعمل المنظمة بصورة وثيقة مع الجهات المسئولة في الدول الأعضاء بهدف دعم إقامة شراكات في إطار المركز العالمي للمعلومات الزراعية لتطوير مرافق وشبكات خاصة تمكن من الحصول علي المعلومات الزراعية وتبادلها وتشمل مجالات التعاون زيادة كفاءة المصارف الزراعية وجودتها وفائدتها واستخدام الوسائط الالكترونية لتعزيز الاتصالات الخاصة بالتنمية الريفية.