Share |
اغسطس 2012
8
هتافات ضد الإخوان وحماس وحافظ سلامة يطالب بالثأر
المصدر: الأهرام اليومى

تضاربت مشاعر الجماهير الحاشدة التى شاركت فى جنازة شهداء مصر أمس، ما بين الغضب والحزن، والصراخ والعويل وإطلاق الزغاريد، والشعارات التى تطالب بالانتقام "يا نجيب حقهم. يا نموت زيهم".
تجمع الآلاف منذ الصباح، وهتف بعضهم بسقوط حكم المرشد، وصبوا جام غضبهم على جماعة الإخوان وهاجموهم بشدة، وحمل البعض مصطفى بكرى عضو مجلس الشعب السابق على الأعناق وهو يهتف ضد الإخوان.
وتحدث بعض الأهالى لرجال الإعلام، وقالت السيدة عفيفى سامى وهى والدة لمجندين بالجيش: أدعو الله أن يصبر أهالى الشهداء وأخشى أن يحدث لأولادى ما حدث لهؤلاء.
ويقول مدحت تمام ومحمد عبدالغني: لقد رفضنا مشاركة أى عنصر من الإخوان، وسنقوم بثورة ثانية ضدهم لمسئوليتهم عما حدث.
ويتهم جمعة أبومسلم حركة حماس بالوقوف وراء حادث رفح، مؤكدا أن مصر ستقوم بثورة جديدة قريبا.
أما برلس إيليا فيشير إلى أن الإخوان يريدون تحطيم المجلس العسكرى حتى يستولون على السلطة كاملة.
وكان واضحا فى الجنازة غياب معظم القوى السياسية، وظهور عدد كبير من الشباب يرتدى تى شيرتات عليها صورة عمر سليمان، وظهر الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح فى بداية الجنازة لكن تحرش به البعض فخرج مسرعا، بينما شارك الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس الذى أكد ضرورة الثأر للشهداء.